الشريط الأخباري
عــاجــل الرئيس الأسد: لن ينجح الإرهاب ولا غيره في أن يغير طبيعتي وعلاقتي بالناس

أيادٍ سورية مبدعة تتحدى الزمن وتصنع خيوط الحرير الطبيعي

 حماة-سانا

عرفت سورية إنتاج الحرير منذ مئات السنين فصنعت منه أجود أنواع الأقمشة مثل “البروكار والمقصب والدامسكو” ولا يزال عشاق الحرير مصرين على المضي بهذه المهنة المتعبة والحفاظ على تراث أجدادهم ونقله إلى أبنائهم.

ديرماما إحدى المناطق التي أجاد أبناؤها هذه المهنة التي تشكل تراثا قبل أن تكون مصدر رزق على حد قول الحرفية سارة جرجس لافتة إلى أن مناخها يساعد على توفر البيئة اللازمة لتربية دودة الحرير من مراحل نشأتها الأولى حتى مرحلة غزل الخيوط.

وأوضحت جرجس لـ سانا سياحة ومجتمع أن صناعة الحرير الطبيعي تتطلب زراعة أشجار التوت التي تعيش ديدان القز على أوراقها وإنتاج البيض وتربية الديدان وإنتاج الشرانق وحل الحرير.

من جهته قال قاسم سعود المتخصص بإنتاج الحرير الطبيعي إن حرير ديرماما يعتبر من أقوى الخيوط الطبيعية وله مرونة عالية عند شده ويتميز ببريق طبيعي قل ما يرى في خيوط أخرى.

أما الشابة كنانة عباس فأوضحت أن الملابس المصنوعة من الحرير الطبيعي تمتص الرطوبة ولا يبدو عليها البلل ولها القدرة على احتمال درجات حرارة عالية فهي خفيفة الوزن وأدفأ من الملابس المصنوعة من القطن والكتان ويمكن كي الحرير بسهولة لكونه مقاوما للانكماش.

ورغم أن تربية دودة القز “متعبة” بحسب الحرفي حسين مخلوف إلا أن جميع أفراد أسرته يعملون بهذه الصناعة التراثية مطالبا الجهات المعنية بمساعدة المربين ورفع سعر الشرانق وإيجاد جهة تسويقية لها بأسعار تشجيعية.

سهاد حسن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

دير ماما… قرية الينابيع والحرير الطبيعي والآثار القديمة

حماة-سانا تعطي عشرات الينابيع العذبة التي تتوزع بقرية دير ماما على السفح الشرقي من الجبال …