الشريط الأخباري

(بيت الياسمين).. مساحة آمنة للشابات ومركز للتمكين المهني

الحسكة-سانا

يوفر مركز “بيت الياسمين” في الحسكة مساحة آمنة للشابات والسيدات وذلك من خلال مشروع تم إطلاقه في العام 2018 يقدم خدمات متنوعة منها استشارات نفسية وجلسات دعم معنوي واخرى توعوية بالإضافة إلى الدورات التعليمية والمهنية الكفيلة بتمكين أفراد هذه الشريحة.

المهندسة رشا بابوجيان مديرة المركز أوضحت لـ سانا الشبابية أن المركز يقود مشروعا لدعم الفتيات والشابات اللواتي تعرضن للتعنيف الأسري وتقديم الإرشاد النفسي لهن ضمن بيئة آمنة تساعدهن على تجاوز ظروفهن الحياتية الصعبة والالتفات إلى مستقبلهن عبر تمكينهن في مجالات اختصاصية عدة.

وأضافت بابوجيان: إن المشروع الذي أطلقته مطرانية السريان الكاثوليك بالتعاون مع صندوق الأمم المتحدة للسكان يعمل على تسليح هذه الشريحة بخبرات ومعارف جديدة عبر دورات متنوعة وأهمها دورات اللغة الإنكليزية وبرامج الحاسوب المختلفة والتصوير الفوتوغرافي الاحترافي ودورات الطهي.

وأشارت إلى أن المركز يحوي قسما خاصا بإدارة حالة العنف القائم على النوع الاجتماعي يتم فيه استقبال المعنفات وتقديم الدعم النفسي والنصائح والإرشادات النفسية لهن حيث تجري متابعة جميع الحالات للتأكد من الاستفادة والتحسن.

وقالت بابوجيان: يقوم قسم الدعم النفسي بالمركز باستقبال الاستشارات النفسية الفردية وأيضا الحالات التي تعاني من ضغط وتوتر والتي تتم إحالتها من قسم إدارة الحالة في المركز بعد دراستها بهدف تحسين الحالة النفسية والاجتماعية للمعنفات ومساعدتهن على التعافي.

كذلك يضم المركز كما ذكرت فريقا جوالا يستهدف مراكز الإيواء ومدينة الحسكة وقراها لتقديم جلسات توعية وجلسات تثقيف صحي لدعم النساء والفتيات غير القادرات على الوصول إلى المركز وتمكينهن.

من ناحيته بين المنسق الاعلامي سائد الخالد أن مركز “بيت الياسمين” يقدم المساعدة الانسانية لشريحة الشباب عموما والفتيات والمراهقات تحديدا ممن تعرضن للتعنيف لافتا إلى أن المركز يقدم أيضا للمستفيدات خدمات التدريب المهني لتمكينهن اقتصاديا.

المتطوعة منيا محمود الرحيل قالت: دوري في المشروع يتمثل بالتواصل مع الشابات المعنفات ومساعدتهن للبدء بحياة نفسية سليمة حيث سعيت من خلال عملي هذا إلى تقديم ما بوسعي وضمن القدرات المتاحة لتعود المستفيدات قويات وناجحات وقادرات على الاعتماد على أنفسهن.

من جهتها ذكرت مريم صبحي سليمان إحدى المستفيدات أنها تعرفت على بيت الياسمين عن طريق إحدى الصديقات وتمكنت بعد تجربة حياتية مريرة من استعادة الثقة بالنفس والشعور بالطمأنينة بعد أن خضعت لعدة دورات تدريب مهني فيه كما ازداد وعيها حول امور كثيرة كانت “تجهلها” حسب قولها.

لمى الخليل

انظر ايضاً

نشاطات توعوية للفتيات في الحسكة احتفاء بيوم الطفلة العالمي

الحسكة-سانا أقام بيت الياسمين التابع لجمعية مار اسيا الحكيم اليوم نشاطا بعنوان “دائرة الحياة” بمناسبة …