الشريط الأخباري

مشفى كرم اللوز بحمص يخدم 500 مريض تلاسيميا مجاناً

حمص-سانا

عيادة بخمسة أسرة ضمن مشفى الباسل بكرم اللوز في حمص تحاول تلبية احتياجات أكثر من 500 مريض تلاسيميا كبديل للقسم الذي كان مخصصاً لهم في مشفى ابن الوليد ودمره الإرهاب.

مسؤولة العيادة الدكتورة خولة القبة قالت لـ سانا الصحية إن العيادة ورغم “الإمكانيات المحدودة” توفر خدمات صحية مجانية لنحو 530 مريض تلاسيميا إضافة لمرضى الناعور وفقر الدم المنجلي.

وتشمل خدمات العيادة نقل دم كامل ودم منمط لفئة محدودة من المرضى إضافة لتوفير الأدوية مجاناً حسب (القبة) التي لفتت إلى تغطية 80 بالمئة من حاجة المرضى للأدوية ما يخفف عنهم أعباء مادية كبيرة ولا سيما أن كلفة المريض الواحد سنوياً بين نقل دم وأدوية ولقاحات تقارب مليون ليرة.

والتلاسيميا مرض وراثي مزمن يحدث نتيجة خلل في تكوين الهيموغلوبين (خضاب الدم) ما يؤدي إلى عدم اكتمال نضج الكرية الحمراء وتكسرها وتحللها بعد فترة قصيرة من إنتاجها الأمر الذي يتطلب نقل دم دورياً كل 3 أو 4 أسابيع.

وتظهر أعراض المرض كما توضح القبة على شكل ضعف عام وشحوب وتأخر نمو وضيق تنفس والتهابات متكررة يصاحبها انتفاخ في البطن وتشوهات بالعظام مشيرة إلى أن المصابين بالتلاسيميا العظمى يبدؤون نقل الدم بعمر ستة أشهر ويستمرون مدى حياتهم.

وأكدت أهمية التزام المقبلين على الارتباط بفحوص ما قبل الزواج لضمان جيل جديد خال من المرض باعتبار أنه ينتقل من أب وأم حاملين لسمة التلاسيميا إلى أطفالهم.

وكانت وزارة الصحة أعلنت خلال أيار الجاري عن إطلاق مشروع وطني للقضاء على التلاسيميا عبر نشر الثقافة الصحية حول المرض وتحسين نوعية خدمات عيادات فحص ما قبل الزواج والترويج الإعلامي لها.

رشا المحرز