الشريط الأخباري

الصين تؤكد رفضها الإجراءات أحادية الجانب ضد إيران

بكين-سانا

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي رفض بلاده الإجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب ضد إيران وعزم بلاده التعاون معها.

ونقلت وكالة فارس الإيرانية للأنباء عن “وانغ” قوله خلال لقائه اليوم في بكين نظيره الإيراني محمد جواد ظريف أن “الاتفاق النووي إنجاز دبلوماسي مهم وأنموذج للتعددية” رافضا أي ممارسات أحادية الجانب ومؤكدا عزم الصين على التعاون مع إيران والمجتمع الدولي لصون هذا الإنجاز الدولي المهم.

من جهته أكد ظريف بأن إيران لا ترغب بالخروج من الاتفاق النووي وليست هي المسؤولة عن التوترات الحاصلة بشأن الاتفاق.

وقال ظريف إن “إيران ترغب بالتعاون مع الصين وسائر الأطراف المعنية بتنفيذ الاتفاق النووي ولا ترغب بالحرب وتدعو للسلام والاستقرار في الخليج”.

وأضاف وزير الخارجية الإيراني أن طهران ترحب بدور الصين المهم في الاتفاق النووي وترغب بالتعاون الثنائي ومتعدد الأطراف على أساس المصالح المشتركة.

واعتبر ظريف أن الصين شريك للتعاون في جميع المراحل مبينا أن بلاده ترغب بالاستفادة من فرصة برنامج طريق الحرير للتعاون وتعزيز العلاقات بين
البلدين.

وأكد الوزيران خلال اللقاء على ضرورة تعزيز العلاقات العريقة والاستراتيجية في المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية والطاقة ومكافحة الإرهاب وسائر المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وكان ظريف أكد في وقت سابق اليوم في تصريح له لدى وصوله إلى العاصمة الصينية بكين في إطار جولته الآسيوية أن الحفاظ على الاتفاق النووي يتم عن طريق الإجراءات العملية وليس عن طريق إعلانات الدعم فقط لهذا الاتفاق.

انظر ايضاً

وانغ يي: العالم سيكون أكثر أمناً وسلاماً بتعاون بكين وموسكو

بكين-سانا أعلن وزير الخارجية الصيني وانغ يي أن بكين وموسكو تضطلعان بدور كبير في حل …