محتجز الرهائن في تولوز جنوب غرب فرنسا يطلق سراح أربع نساء

تولوز-فرنسا – سانا

أعلنت الشرطة الفرنسية أن مسلحا أطلق سراح أربع رهائن من النساء كان احتجزهن في وقت سابق اليوم في متجر لبيع الصحف في تولوز جنوب غرب فرنسا.

ونقلت فرانس برس عن المصدر قوله: “أن الفتى البالغ من العمر 17 عاما والذي كان اعتقل خلال أحد احتجاجات حركة السترات الصفراء في كانون الأول الماضي لم تكن له أي مطالب قبل إطلاق سراح النساء”.

وأضاف المصدر: أن محتجز الرهائن “أطلق رصاصة واحدة على الأقل صوب أفراد قوة النخبة التابعة للشرطة الفرنسية وطلب شخصا يتفاوض معه” مشيرا إلى أن الحادث “ليس له أي دوافع إرهابية”.

وأفادت الشرطة بأن المسلح الذي وصفته بـ “المراهق” لم يستسلم حتى الآن.

وفرضت الشرطة طوقا أمنيا في محيط 300 متر حول المتجر الواقع في ضاحية بلانياك وطالبت سكان المناطق المجاورة بالتزام منازلهم.

وأكدت بلدية بلانياك في اقليم غارون العليا الفرنسية أن جميع الطرق المؤدية إلى المتجر تم إغلاقها من قبل عناصر الشرطة.

وكانت مواقع إخبارية نقلت عن مصدر مطلع قوله: “أن المسلح المزود بكاميرا لتسجيل الفيديوهات وخوذة يهدد بإطلاق النيران على الشرطة إضافة إلى تهديده بقتل أحد الرهائن في حالة عدم رفع الطوق الأمني عن المبنى” كما ادعى أن بحوزته متفجرات.

ووجهت الشرطة الفرنسية تنبيها عبر وسائل التواصل الاجتماعي بإجراء عملية أمنية في المنطقة مطالبة السكان بالابتعاد عن المكان وعدم تجاوز الطوق الأمني حوله.