الشريط الأخباري

الأحزاب القومية في العراق: إعلان ترامب حول الجولان باطل

بغداد-سانا

جددت الأحزاب القومية العربية في العراق التأكيد على موقفها الرافض لإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل.

وشددت الأحزاب خلال ندوة نظمها منتدى الإبداع الثقافي العربي في العاصمة العراقية بغداد اليوم على أن “إعلان ترامب حول الجولان يمثل عدوانا أمريكيا جديدا ضد الأمتين العربية والإسلامية”.

وقال عبد الجليل المهداوي عضو الأمانة العامة للمؤتمر التأسيسي العراقي الوطني في تصريح لمراسلة (سانا) في بغداد: إن هذا الإعلان باطل ولن يغير من حقيقة أن الجولان أرض عربية سورية  مؤكدا رفض القوى الوطنية والقومية في العراق إعلان ترامب جملة وتفصيلا.

وفي تصريح مماثل قال محمد علي السباهي الأمين العام لمجلس الإنقاذ الوطني العراقي: إن هذا الإعلان لا قيمة له لأن شرعية الجولان العربية السورية عندنا نحن العرب وليست عند ترامب أو غيره مبينا أن السياسة الأمريكية في المنطقة قائمة على إقامة حكومات عميلة والحفاظ على أمن الكيان الصهيوني والسيطرة على الطاقة وإضعاف الجيوش العربية.

بدوره أكد عبد الرضا الحميد رئيس اللجنة الشعبية العراقية لنصرة سورية والمقاومة أن إعلان ترامب حول الجولان أحمق ومخالف للشرعية الدولية والمواثيق والقرارات الأممية ذات الصلة ولن يغير من حقائق التاريخ والجغرافيا ولن ينال من سورية وعروبة الجولان.

من جهته اكد رسول عبد الله عضو اتحاد الحقوقيين العراقيين أن إعلان ترامب ليس له اثر قانوني ولا يعتد به دوليا وأمميا وقانونيا لأن الولايات المتحدة الأمريكية ليست الأمم المتحدة ولا حتى مجلس الأمن.

من جانبه حذر الكاتب والإعلامي هاتف الثلج من تمادي الإدارة الأمريكية في عدوانيتها ضد الأمة العربية مطالبا بوقفة جماهيرية حقيقية من أجل ردع هذه الإدارة وإيصال رسالة إلى شعوب الأرض مفادها أن “واشنطن تحرث الأرض لحرب عالمية جديدة”.