سمية الخشاب طالبة الموسيقا التي أصبحت نجمة تمثيل مكرمة في مهرجان سينما الشباب

دمشق – سانا

أرادت أن تكون مغنية ولكن القدر اختار لها الشاشتين الذهبية والفضية حيث تركت بصماتها وحضورها الخاصين واستحقت تكريم مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة السادس الذي انطلق الثلاثاء الفائت في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق على مجمل مسيرتها الفنية .. إنها الممثلة المصرية سمية الخشاب.

سمية التي منحها مهرجان سينما الشباب درعه التكريمي أعربت عن سعادتها بتكريمها في دمشق بعد عودة الأمن والأمان مؤكدة أن “سورية ستعود أقوى مما كانت عليه بنضال شعبها وستظل قوية ومعطاءة وستبقى هي مع السوريين دوما”.

اسمها بالكامل “سمية سعيد السيد فتيحة” درست التجارة بجامعة الإسكندرية وتخرجت عام 1997 وعملت في مجال السياحة إضافة لدراسة الموسيقى في معهد الكونسرفتوار بالإسكندرية.

كانت تستعد للعمل بالغناء عام 1999 ليقع اختيار المخرجين عليها للتمثيل في أكثر من فيلم فاهتمت بالتمثيل مؤجلة الغناء بناء على نصيحة الفنان صلاح السعدني وقدمت أدوارا صغيرة في مسلسلات “الحساب” و”اللعب في المضمون” و”حضرة المحترم” عن قصة الكاتب الكبير نجيب محفوظ.

يعتبر مسلسل “الضوء الشارد” هو بداية انطلاقها لعالم الشهرة والنجومية ثم قدمت عددا من الأعمال الدرامية كدور المذيعة في مسلسل “لقاء على الهوا” لكن الدور الذي منحها الشهرة عربيا كان مسلسل “عائلة الحاج متولي” لتلمع بعده في مسلسلات مثل “ريا وسكينة” و”حدائق الشيطان”.

في الفن السابع لعبت سمية أدوار البطولة النسائية والمطلقة في مجموعة من الأفلام منها “إزاي البنات تحبك” و”رانديفو” و”الرجل الأبيض المتوسط” و”بحبك وأنا كمان” و”علي سبايسي” و”عمارة يعقوبيان” و”خيانة مشروعة” و”حين ميسرة” و”الريس عمر حرب”.

و بعد أن أثبتت الفنانة سمية نفسها كممثلة في التلفزيون والسينما عادت إلى حلمها الأول في الغناء من خلال ألبومها “هيحصل إيه” عام 2013.

حصلت سمية الخشاب خلال مشوارها الفني على العديد من الجوائز والأوسمة منها جائزة موركس دور كأفضل ممثلة عربية سينمائية عن دوريها في “حين ميسرة” و”الريس عمر حرب” وجوائز أفضل ممثلة لعدد من المسلسلات في مصر.

بلال أحمد

انظر ايضاً

مهرجان سينما الشباب والأفلام القصيرة يسدل الستار على فعالياته