المؤتمر العام لنقابة المهندسين الزراعيين يناقش الوضع الزراعي والمهني

دمشق-سانا

بدأت اليوم فعاليات المؤتمر العام السنوي الثاني والأربعين لنقابة المهندسين الزراعين والمؤتمر العاشر الانتخابي لخزانة التقاعد بعنوان (الاستثمار الأمثل للموارد الزراعية المتاحة دعما لصمودنا) وذلك بمجمع صحارى.

ويناقش المؤتمر الذي يستمر يومين الوضع الزراعي والمهني والنقابي والضمان الصحي والاجتماعي.

وأشار وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس أحمد القادري في كلمة له خلال الافتتاح إلى أن الزراعة تقوم حاليا وبدعم حكومي بتأمين وتوفير أسس ومستلزمات تعافي القطاع الزراعي وإعادته كقطاع مزدهر يعمل بكفاءة إدارية وفنية عالية مبينا أن الزراعة أعادت تأهيل وترميم محطات ومنشآت تربية الأبقار والدواجن وخاصة في المناطق المحررة من الإرهاب والتي تعرضت للتخريب من قبل الإرهابيين.

من جانبها بينت نقيب المهندسين الزراعيين الدكتورة راما عزيز أن النقابة حافظت على تماسكها وقامت بعملها ووفرت حاجات مهندسيها العاملين بخدمة الزراعة حيث وفرت لهم التأمين الصحي واستمرت بمنح القروض الميسرة للمنتسبين للنقابة بالإضافة إلى افتتاح مراكز تدريب وتأهيل للمهندسين بكل المحافظات.

حضر أعمال المؤتمر عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتبي العمال والفلاحين محمد شعبان عزوز رئيس الاتحاد العام للفلاحين وعدد من ممثلي المنظمات العربية والدولية وعدد من أعضاء مجلس الشعب.