الشريط الأخباري

انطلاق فعاليات مهرجان نيسان للطفولة بعنوان حكايتنا فرح- فيديو

حلب-سانا

انطلقت في حلب اليوم فعاليات مهرجان نيسان العاشر للطفولة الذي يتضمن نتاج عمل الأطفال واليافعين ضمن برنامج مهارات الحياة في وزارة الثقافة.

المهرجان الذي يقام تحت عنوان (حكايتنا فرح) على مسرح نقابة الفنانين بحلب يشمل فقرات فنية متنوعة كالعزف والغناء وكورالا للأطفال ولوحات راقصة من تراث حلب فضلا عن التراث الأرمني والشركسي إضافة إلى لوحات باليه وفقرة غنائية للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة.

ملك ياسين مديرة ثقافة الطفل بوزارة الثقافة أكدت أهمية إقامة المهرجان في حلب لما تحمله من خصوصية في صمودها بوجه الإرهاب وقدرة أطفالها على تقديم أعمال فنية لافتة إلى إطلاق الوزارة عدة مشاريع للأطفال في المدينة لرعاية الأطفال ذوي الإعاقة وأبناء الشهداء إضافة لمشاريع تشجع على القراءة.

وأوضح جابر الساجور مدير ثقافة حلب أن مهرجان نيسان العاشر هو فعالية دورية للطفولة تقام سنويا في المدينة لمشاركة الأطفال فرحهم بعد الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري كونهم جيل المستقبل لافتا إلى ما يتضمنه المهرجان من فقرات فنية تراثية تعبر عن المجتمع السوري بكل مكوناته.

ومن مديرية ثقافة حلب بينت مريانا الحنش رئيسة دائرة ثقافة الطفل ومشرفة مشروع مهارات الحياة لليافعين والشباب أن المهرجان يسلط الضوء على مهارات الأطفال ومواهبهم من خلال أعمال نفذت على مدار العام كما يتضمن عدة أنشطة فنية وثقافية وأدبية ورياضية من ورشات رسم وعروض مسرحية وغيرها.

عبد الحليم حريري رئيس فرع نقابة الفنانين بحلب رأى أن نتاجات الأطفال في المهرجان تؤكد رسوخ ثقافة الفن والأدب في نفوسهم بدلا من ثقافة القتل والإرهاب التي سعى الإرهاب لنشرها وأن الحياة مستمرة في مدينة حلب.

الممثل غسان مكانسي اعتبر أن التوجه نحو الطفل هو البناء الحقيقي للوطن وهذا ما أكده الشاب شفيق شهبندر الذي لفت إلى أهمية المهرجان كونه يهدف إلى توعية الأطفال ويتيح الفرصة أمام المواهب الجديدة لإثبات نفسها.

الطفلة رود أبو عابد والتي قدمت عدة فقرات عازفة أكدت أن المهرجان عيد للأطفال ليكونوا سعداء فيما عبرت الطفلة سهر كردة عن سعادتها بالمشاركة في المهرجان وبين عدد من الحضور الذين التقتهم سانا إعجابهم بفكرة المهرجان التي تهدف إلى تعليم الأطفال وتنمية مواهبهم.

زينب شحود