الشريط الأخباري
عــاجــل المصدر: الجمهورية العربية السورية تؤكد أنها لم تستخدم هذه الأسلحة سابقا ولا يمكن لها أن تستخدمها الآن لأنها لا تمتلكها أصلا ولأنها تعتبر استخدام مثل هذه الأسلحة السامة مناقضا لالتزاماتها الأخلاقية والدولية.. وتشدد في الوقت نفسه على أن مثل هذه الفبركات الإعلامية الفارغة والمكشوفة والمكررة والممجوجة لن تثنيها عن استمرار حربها في مكافحة الإرهاب حتى تعيد الأمن والأمان لشعبها على كامل تراب سورية

صومعة شنشار بحمص تستعد لاستقبال محاصيل الموسم الحالي

حمص-سانا

تشكل صومعة شنشار واحدة من أهم الصوامع في محافظة حمص لموقعها على طريق حمص / دمشق وقربها من المناطق الزراعية ودورها في تخزين محاصيل القمح والشعير والذرة الصفراء وفول الصويا للقطاعين العام والخاص وتزويد المطاحن بالقمح المغربل والمعقم لتأمين احتياجات المخابز.

وأوضح مدير فرع الصوامع في حمص محمود الصليبي في تصريح لمراسلة سانا أن صومعة شنشار هي واحدة من أربع صوامع في حمص استمرت بالعمل بطاقة تخزينية تتراوح ما بين 85 و 100 ألف طن حيث تتم عمليات التعقيم والتهوية لهذه المخازين مقابل أجور يتقاضاها الفرع من الجهة التي تخزن لديه.

مدير وحدة صومعة شنشار المهندس غازي قاسم لفت إلى أن الصومعة بدأت العمل خلال عام 2011 رغم الظروف الصعبة ما وفر الجهد والوقت وتكاليف النقل على المزارعين في شنشار والمناطق المحيطة بها والتي تنتج سنويا مواسم زراعية خيرة بمحاصيل الحبوب المتنوعة وهي تستعد حاليا لاستقبال محاصيل الموسم الحالي اعتبارا من مطلع شهر أيار القادم.

ونوه يحيى السقا رئيس اتحاد الفلاحين بحمص بأهمية موقع وعمل صومعة شنشار التي اختصرت على المزارعين أجور النقل والجهد حيث كانوا يسوقون محاصيلهم من القمح والشعير الى صوامع دمشق وحلب وحماة.

المزارع نديم محمود زكريا من منطقة شنشار أشار إلى أهمية وجود الصومعة في هذه المنطقة التي تنتج حقولها سنويا آلاف الأطنان من محاصيل القمح والشعير ما يشجع المزارعين على زيادة الزراعة.

حنان سويد

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency