الأمن الروسي يفكك خلية إرهابية لـ داعش بداغستان والشيشان

موسكو-سانا

فكك الأمن الفيدرالي الروسي خلية إرهابية تابعة لتنظيم “داعش” في مدينتي ماخاشكالا بداغستان وغروزني في الشيشان كانت تخطط لتنفيذ عمليات إجرامية ضد أفراد الشرطة.

ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن إدارة جهاز الأمن الفيدرالي قولها في بيان اليوم “تم الكشف عن أنشطة لخلية سرية تابعة لتنظيم “داعش” الإرهابي مؤلفة من خمسة أشخاص في مدينتي ماخاشكالا وغروزني” مشيرة إلى أن عناصر الخلية كانوا يعدون لجرائم إرهابية ضد ضباط الشرطة في مدينتي كاسبييسك وغروزني.

وجاء في البيان إن “المجرمين حصلوا على تعليمات عن طريق الانترنت وخططوا لصنع متفجرات يدويا”.

وفي بيان آخر أعلن الأمن الفيدرالي الروسي عن تفكيك خلية إرهابية مكونة من أربعة أشخاص شرق روسيا خططت لشن هجمات إرهابية في روسيا والانضمام للتنظيمات الإرهابية في سورية.

وقال الأمن الروسي إنه “أحبط أنشطة خلية تابعة لتنظيم /جماعة التوحيد والجهاد/ الإرهابي في أراضي إقليم بريمورسك بأقصى شرق روسيا” مبينا أن الخلية مكونة من أربعة أشخاص من دول منطقة آسيا الوسطى قاموا بتمويل جهات إرهابية دولية.

وأضاف البيان: إن المحتجزين خططوا لتنفيذ سلسلة هجمات على التجار والانتقال إلى سورية للالتحاق بصفوف التنظيمات الإرهابية الدولية.

وكانت اللجنة الوطنية الروسية لمكافحة الإرهاب أعلنت في الثالث عشر من الشهر الجاري مقتل إرهابيين اثنين من تنظيم “داعش” خططا لشن هجمات إرهابية خلال عملية أمنية نفذت في مدينة تيومين جنوب غرب منطقة سيبيريا وسط روسيا.