الرئيس الكوبي يدعو لتعزيز الدفاع والاقتصاد ردا على تهديدات ترامب

هافانا-سانا

دعا الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل إلى تعزيز الدفاع والاقتصاد ردا على تهديدات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تسببت “بوصول العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مستوياتها خلال عقود”.

وقال كانيل في خطاب في ختام دور انعقاد البرلمان الكوبي الليلة الماضية كما نقلت رويترز إن “الولايات المتحدة تنفذ حملة اضطهاد مالي خانق تجعل استيراد السلع والموارد الأساسية صعبا للغاية”.

وأضاف الرئيس الكوبي “لدينا أولويتان مطلقتان.. الاستعداد لمعركتنا الدفاعية والاقتصادية في الوقت نفسه”.

من جهته دعا وزير الاقتصاد الكوبي أليخاندرو جيل فرنانديز أيضا الحكومة إلى السعي لإيجاد بدائل للواردات مع تراجع إيرادات النقد الأجنبي وصعوبة جذب الاستثمارات.

وتسببت العقوبات الأمريكية على كوبا والتي زادت في عهد ترامب من صعوبة حصول كوبا على قروض من المؤسسات الدولية ما قضى على تحسن العلاقات بين هافانا وواشنطن الذي حدث في عهد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما.

وكان رئيس الحزب الشيوعي الكوبي راؤول كاسترو ندد الأربعاء الماضي بضغوط الولايات المتحدة على كوبا وفنزويلا مؤكدا أن بلاده لا تخشى هذه الضغوط.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency 

انظر ايضاً

الرئيس الكوبي: السياسة الأمريكية تجاه هافانا فاشلة

هافانا-سانا جدد الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل رفض بلاده الأكاذيب والذرائع التي تستخدمها الولايات المتحدة …