الشريط الأخباري

الحزب الشيوعي في لبنان يدين إعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل

بيروت-سانا

أدان الحزب الشيوعي اللبناني إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل والإجراءات القسرية أحادية الجانب التي تفرضها أمريكا وعدد من الدول الأوروبية على سورية.

ودعا عضو المكتب السياسي في الحزب الشيوعي اللبناني الدكتور حسن خليل في كلمة خلال لقاء تضامني مع الجولان العربي السوري المحتل والقدس المحتلة وفنزويلا نظمه الحزب في عكار اليوم بعنوان “العدو واحد والقضية واحدة .. القدس عربية .. الجولان عربي” إلى التصدي للمشروع الإمبريالي الأميركي في المنطقة قائلا إن القدس عربية كما كل فلسطين .. والجولان عربي سوري ومزارع شبعا هي عربية لبنانية وعلى هذا الواقع ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بها.

وأكد خليل أن المعركة واحدة كما أن العدو واحد مشيرا إلى أن الولايات المتحدة هي الخطر الذي يهدد البشرية وهي عدوة الشعوب.

وأشار إلى الزيارات التي يقوم بها المسؤولون الأمريكيون إلى لبنان قائلا: “ندين هذه الزيارات المتكررة لوزراء وسفراء الحروب والفتن للبنان والتدخلات والتحريض بخطاب سياسي وتهديدات علنية” مضيفا أن كل هذه المؤشرات تدل على أن هذا التمادي العدواني اليوم والمعلن من رأس الإرهاب العالمي بات ينذر باندلاع حروب وتوترات ومشكلات تهدد السلم العالمي وينبغي أن يكون موضع إدانة ورفض كلي من كل القوى المعنية في كسر الهيمنة الإمبريالية الأميركية على العالم ويستدعي الرد عليه وفي كل الساحات.

بدوره أكد مسؤول العلاقات السياسية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين سمير لوباني أن ما يجري ضد الجولان وفلسطين وفي فنزويلا هو جزء مما يسمى “صفقة القرن” وما يحدث في ليبيا والسودان ما هو إلا تجسيد للسياسة الأمريكية من خلال سعيها للسيطرة على الثروات النفطية داعيا إلى التوحد والتصدي لمثل هذه الأطماع.

من جهته أكد السفير الفنزويلي في لبنان خيسوس غريغوريو غونزالس أن سياسة الولايات المتحدة قائمة على تعزيز سيطرتها على العالم من خلال سلب الأوطان ونهب ثروات الشعوب.

حضر اللقاء التضامني ممثلون عن أحزاب وقوى لبنانية والفصائل الفلسطينية وشخصيات وطنية لبنانية.

انظر ايضاً

الشيوعي اللبناني و(الديمقراطية لتحرير فلسطين):الجولان سيبقى أرضاً سورية

بيروت – سانا أكد الحزب الشيوعي اللبناني والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين أن الجولان السوري المحتل …