الشريط الأخباري

السوريون يواصلون التنديد بإعلان ترامب: باطل ومرفوض.. الجولان سوري الهوية والانتماء- فيديو

محافظات-سانا

يواصل السوريون على امتداد ساحات الوطن وقفاتهم الاحتجاجية تعبيرا عن رفضهم لإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل.

فقد نظمت الفعاليات الرسمية والشعبية من أبناء القنيطرة في تجمعات دمشق وريفها وقفات احتجاجية رفضا لإعلان ترامب،وشجب المشاركون في الوقفات التي أقيمت في تجمعات جديدة الفضل ومنطقة الدحاديل ونهر عيشة وقدسيا ومفرق حجيرة بمحافظتي دمشق وريفها إعلان الإدارة الامريكية الباطل وغير القانوني والذي يتعارض مع القرارات الدولية مؤكدين أن الجولان عربي سوري وسيعود إلى الوطن طال الزمان أم قصر.

وعبر عدد من المشاركين عن استيائهم من السياسات التي تنتهجها الإدارة الأمريكية تجاه شعوب المنطقة وانحيازها التام إلى الكيان الإسرائيلي الذي يحتل الاراضي العربية في فلسطين والجولان وجنوب لبنان.

محافظ القنيطرة المهندس همام دبيات في تصريح لمراسل سانا وصف إعلان ترامب بالأرعن والعبثي وغير الاخلاقي مبينا أنه يؤكد عدم احترام الإدارة الأمريكية للمواثيق الدولية ولحقوق الشعوب.

وندد المواطن حسين حاج صالح بالإعلان الأمريكي الذي يستكمل التآمر الاستعماري على المنطقة على حساب الشعوب العربية فيما اعتبر علي فريج أن الإعلان لا قيمة له وأن الجولان عربي سوري وعائد الى وطنه لا محالة.

إعلاميون وفعاليات أهلية في السويداء: إعلان ترامب لن يغير الحقائق التاريخية

ونظم فرع اتحاد الصحفيين في المنطقة الجنوبية بمشاركة جمعية أبناء الجولان وفعاليات أهلية وقفة احتجاجية أمام مقر الفرع رفضا واستنكارا لإعلان الرئيس الأمريكي وتأكيدا على أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا.

وحمل المشاركون لافتات تندد بإعلان ترامب الذي لن يغير من الحقائق التاريخية بأن الجولان سوري الهوية والانتماء وعائد إلى الوطن سورية قريبا.

وحيا المشاركون صمود أهلنا في الجولان المحتل وتمسكهم بأرضهم وهويتهم السورية مؤكدين أن إعلان ترامب يعكس عدم احترام الإدارة الامريكية وخرقها لميثاق الأمم المتحدة والقرارات الدولية وانتهاك سيادة الشعوب وحقوقها في تقرير مصيرها.

وأشار رئيس فرع اتحاد الصحفيين في المنطقة الجنوبية رفيق الكفيري إلى أن الشعب السوري الذي دحر الاستعمار وانتصر في حرب تشرين وتصدى للهجمة العدوانية الإرهابية سيحرر الجولان المحتل بتلاحمه مع جيشه وقيادته وصمود أهله.

من جهته بين رئيس جمعية أبناء الجولان بالسويداء المحامي حسام العفلق أن إعلان ترامب باطل ومرفوض وليس له أي قيمة على أرض الواقع.. وعروبة الجولان يقررها أهله الصامدون.

أبناء دير الزور: الجولان أرض سورية

كما ندد أبناء محافظة دير الزور خلال وقفة احتجاجية في ساحة السيد الرئيس بمدينة دير الزور بإعلان ترامب.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها حشد من أبناء المحافظة لافتات تحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد على الهوية السورية للجولان كما رددوا هتافات تدين إعلان ترامب الذي يعد انتهاكا للقانون الدولي وخدمة للكيان الصهيوني.

وأكد المحامي مظفر الركاض رفض جماهير المحافظة أن الجولان سيبقى في قلب سورية وسيعود بهمة أبطال الجيش العربي السوري الى الوطن الأم لافتا إلى أن إعلان ترامب مخالف للقوانين والشرائع الدولية وما بني على باطل فهو باطل.

وأشار عضو المكتب التنفيذي لمحافظة دير الزور مضحي محيمد إلى أن الهدف من إعلان ترامب محاولة النيل من صمود أهلنا في الجولان المحتل الذين لطالما رفضوا الهوية الاسرائيلية وأعلنوا تمسكهم بالهوية السورية وانتماءهم لوطنهم الأم.

وقالت المواطنة نسرين ضويحي: “الجولان أرضنا وكرامتنا واليوم جئنا لنعبر عن رفضنا الإعلان الأمريكي الذي يرمي إلى الإبقاء على الكيان الصهيوني الغاصب لكن مهما طال الزمان أو قصر سيعود الجولان إلى سورية”.

ولفت المهندس بشار شباط الى أن إعلان ترامب يأتي خدمة للكيان الصهيوني الغاصب ولم ولن يغير الحقيقة التاريخية بأن الجولان أرض سورية وستبقى سورية.

وبين المهندس فادي طعمة أن إعلان ترامب جاء على خلفية الإنجازات التي حققتها سورية في مواجهة الإرهاب والهدف منه خدمة الكيان الصهيوني.

أهالي مدن وبلدات الحولة بريف حمص: الجولان في قلوبنا شاء من شاء وأبى من أبى

وأكد أهالي مدن وبلدات كفرلاها وتلذهب وتلدو والطيبة في منطقة الحولة بريف حمص الغربي خلال وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان السوري المحتل اليوم أن الجولان سيبقى سوريا مهما كلف الثمن وأن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حول الجولان باطل ولا يعبر إلا عن مدى العدوانية الأمريكية الإسرائيلية.

وقال جهاد يونس رئيس بلدية كفرلاها خلال الوقفة التي شارك فيها مئات المواطنين في ساحة تلذهب.. إن إعلان ترامب باطل ولا يساوي الحبر الذي كتب به وسنعيد أرض الجولان المحتل إلى السيادة السورية لأننا نحن أصحاب الحق ولا يحق لأحد في العالم اتخاذ قرارات حول أي شبر من أرضنا.

بدوره أكد محمد القيس رئيس بلدية تلدو أن هذه الوقفة تعبر عن مشاعر كل عربي صادق وكل مواطن شريف يرفض الذل والاستعمار والظلم الذي يمثله ترامب الأرعن الذي يحاول تخريب العالم ونشر الفوضى موضحا أن الشعب السوري الذي هزم الإرهاب في الداخل بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وحكمة قيادته وصمود وإرادة شعبه قادر على هزيمة كل قوى الغدر.

من جهته أشار خالد الخضر من أهالي تلدو إلى أن إعلان ترامب فاشل ويعبر عن مدى العدوانية والهيمنة الأمريكية الإسرائيلية لافتا إلى أن أبناء سورية لا يعترفون بهذا الإعلان ويرفضونه رفضا قاطعا.

من جانبها أكدت آمال نعمة من أهالي تلدو أن الاعلان الأمريكي لن يغير من الحقيقة الساطعة كالشمس بأن الجولان سيظل أرضا عربية سورية مشيرة إلى أن هذا الإعلان يشكل انتهاكا صارخا وتحديا سافرا للشرعية الدولية كما أنه دليل واضح وفاضح للسياسة الأمريكية التي تخدم الإمبريالية والصهيونية العالمية.

من ناحيته أكد المحامي تيسير حيدر من أهالي كفرلاها أن إعلان ترامب لن يغير من حقائق التاريخ بأن الجولان أرض سورية وستبقى كذلك معتبرا أن اعلان ترامب الأرعن وغير المسؤول إنما يعبر عن سياسة أمريكا العدائية تجاه الدول وتجاهلها للمواثيق الدولية.

وشدد الشيخ ياسر الصالح على أن أبناء سورية يقفون صفا واحدا ليقولوا لترامب أن الجولان سيبقى في قلوبنا شاء من شاء وأبى من أبى وهو القلب النابض لسورية مشيرا إلى أن إعلان ترامب دليل قطعي على أن الإدارة الأمريكية فقدت أوراقها ولم تعد تملك سوى الكلام.

أهالي الغوطة الشرقية.. كلام ترامب سيظل حبراً على ورق

وفي الغوطة الشرقية أكد الأهالي رفضهم واستنكارهم إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان السوري المحتل باعتباره باطلاً ومخالفاً للشرائع والقوانين الدولية مشددين على أن الجولان سيبقي سوريا.

وخلال الوقفة التي نظمها الأهالي في مدينة سقبا بريف دمشق أوضحوا في تصريحات لـ سانا أن أي إعلان أو إجراء مهما كانت الجهة التي تقف وراءه لن يمحو هوية الجولان السوري المحتل وإنه مهما طال الزمن سيعود إلى الأم سورية مؤكدين أن ما أخد بالقوة لن يعود إلا بالقوة.

وقال محمد سالم عرنوس من جسرين “إن الجولان سيبقى عربياً سورياً مهما فعل الأعداء” بينما قالت هالة ابو ربيع مديرة مدرسة زاهد كبوش في الغوطة “إن كلام ترامب سيظل حبراً على ورق” بينما بينت رباب شبابيبي معاونة مديرة مدرسة فتحي اللحام للبنات في حزة أن أي إعلان من أي كان لن يغير الحقيقة الساطعة حول انتماء الجولان لسورية وخاصة أن السوريين أحرار ويرفضون التبعية.

وأكد محمد خالد كمداني مدرس في ثانوية الغوطة الشرقية أن السوريين سيحررون الجولان مهما طال ليل الاحتلال بينما أشار خالد ريحان إلى أن الاحتلال إلى زوال والجولان سيعود إلى الوطن الأم سورية.

كما شدد عدد من الطلاب والطالبات على أن الجولان جزء لا يتجزأ من سورية وسيبقى أرضاً سورية بينما لفت الطالب محمد الرجان من حزة إلى أن على العالم كله أن يعلم أن الجولان أرض سورية وسنعيدها قريباً.

الشيخ أحمد السيد أحمد من أهالي الغوطة الشرقية أكد أن ترامب لا يملك القرار بشأن الجولان لأنه أرض عربية سورية وستبقى بمنطق الحق والحقيقة والجغرافيا.

محافظ ريف دمشق المهندس علاء منير ابراهيم شدد خلال مشاركته أهالي الغوطة وقفتهم على أن الشعب السوري الذي حارب وصمد في مواجهة الإرهاب لسنوات لن يستكين حتى تتحرر كل أراضيه المحتلة مبيناً أن الجولان السوري المحتل سيبقى سوري الهوية والجغرافيا ومهما طال الزمن سيعود إلى وطنه الأم سورية.

سقبا

أبناء القنيطرة في تجمعات النازحين بريف دمشق

وقفة احتجاجية لفعاليات أهلية ولإعلاميي السويداء

أهالي الغوطة الشرقية

انظر ايضاً

غروسبيتش: استمرار احتلال الجولان خرق للقوانين الدولية

براغ-سانا أكد عضو مجلس النواب التشيكي رئيس المجموعة البرلمانية التشيكية للصداقة مع سورية الدكتور ستانيسلاف …