الشريط الأخباري

وقفات احتجاجية في عدد من المحافظات تنديدا بإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل

محافظات-سانا

لليوم الثالث على التوالي واصل السوريون على امتداد ساحات الوطن وقفاتهم الاحتجاجية تعبيرا عن رفضهم لإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل.

فقد نظمت اللجنة الشعبية العربية السورية لدعم الشعب الفلسطيني ومقاومة المشروع الصهيوني ومؤسسة القدس الدولية فرع سورية وفصائل المقاومة الفلسطينية بدمشق اليوم وقفة تضامنية مع أهلنا في الجولان العربي السوري المحتل وذلك أمام مبنى الأمم المتحدة بدمشق.

واستنكر المشاركون في بيان سلموه للدكتور خالد المصري المستشار الإعلامي للأمم المتحدة بدمشق إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل مؤكدين أنه مخالف لميثاق الأمم المتحدة الذي ينص على احترام سيادة الدول ووحدة أراضيها.

وأوضح المشاركون أن إعلان ترامب مخالف لقرارات مجلس الأمن 242 و338و497 التي طالبت كيان الاحتلال بالانسحاب من الأراضي التي احتلها عام 1967 واعتبرت اعلان الكيان ضم الجولان المحتل لاغيا وباطلا مشيرين إلى أنه يشكل سابقة خطيرة في العلاقات الدولية ويهدد الأمن والسلم الدوليين.

وبين المشاركون أن ترامب ينسف ميثاق الأمم المتحدة ويوقف دورها في حل النزاعات بين الدول ما يفسح المجال لمنطق القوة العسكرية ليكون وسيلة لحل تلك النزاعات ويدخل العالم في نفق مظلم ويحل شريعة الغاب محل العدالة الدولية والقانون الدولي.

وطالب المشاركون في ختام بيانهم الأمين العام للأمم المتحدة والمفوض السامي للشؤون الإنسانية برفض إعلان ترامب والطلب إلى الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تأكيد رفضها ذلك وعدم الانجرار وراء الموقف الأمريكي وتبيان أن هذا القرار مرفوض دوليا ومعزول شعبيا وتبيان مخاطره على السلم والأمن الدوليين.

وحمل المشاركون في الوقفة التي ضمت ممثلين عن منظمات وهيئات المجتمع المدني والأحزاب المرخصة في سورية الأعلام الوطنية واللافتات التي تندد بقرار ترامب وتؤكد أن الجولان أرض عربية سورية محتلة ستتحرر وتعود إلى الوطن بهمة أبنائه وجيشه البطل.

وفي تصريحات للإعلاميين أكد الدكتور خلف المفتاح مدير عام مؤسسة القدس الدولية أن إعلان ترامب اعتداء على الحقوق العامة والخاصة للشعب السوري لذا لا بد من حراك جاد لوقف التمادي الأمريكي عبر فعل شعبي مقاوم.

أبو حازم الصغير أمين سر اللجنة المركزية لحركة فتح الانتفاضة قال: إن الجولان أرض عربية سورية كما هي فلسطين أرض عربية مؤكدا أن ما أخذ بالقوة لا يسترد إلا بالقوة وأن منطق الحق سيسود والباطل سيهزم.

وأوضح الدكتور يوسف أسعد نقيب أطباء دمشق أن الوقفة التضامنية اليوم تمثل رسالة للعالم بأن الشعب السوري لن يتنازل عن أي شبر من أرضه مؤكدا أن هذا الأمر يتم توارثه جيلا بعد جيل.

ولفتت بروين إبراهيم أمين عام حزب الشباب للبناء والتغيير أن قضية الجولان حية في ضمير كل سوري منددة بإعلان ترامب الذي لن يغير من الحقائق شيئا.

فنانو سورية: استكمال للسياسات العدوانية الأمريكية

كما نظم فنانو سورية وقفة احتجاج واستنكار وإدانة لإعلان الرئيس الأمريكي اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الإسرائيلي وذلك أمام مقر الأمم المتحدة في دمشق.

وسلم نقيب الفنانين زهير رمضان بيانا لممثل الأمم المتحدة في دمشق عبر عن رفض الفنانين السوريين لهذا الإعلان الذي يعتبر خطوة غير مسبوقة في تاريخ الدول وأعرافها وتحديا للعالم بأسره وللأمم المتحدة ومنظماتها والقرارات الصادرة عنها والتي تؤكد على أن الجولان عربي سوري وهو أرض محتلة من قبل العدو الإسرائيلي.

وأكد البيان أن القرار يأتي استكمالا للسياسات العدوانية الأمريكية التي تنتهجها أمريكا في العالم والمبنية على إشعال الحروب وتدمير واحتلال الدول ونهب خيراتها ومناهضة الشرعية الدولية والقانون الدولي وفي إطار الدعم غير المحدود لكيان الاحتلال الإسرائيلي ومخططاته الاستعمارية في المنطقة وفي إطار الحرب المستمرة على سورية.

وجاء في البيان أن هذا الإعلان يأتي لتعويض فشل السياسة الأمريكية وأدوتها في سورية ولإعطاء جرعة تفاؤل لكيان الاحتلال وشركائه بعد انتصارات محور المقاومة والذي تشكل سورية عاموده الفقري.

واعتبر البيان أن ما تضمنه هذا الإعلان لن يغير من الواقع والحقيقة شيئا وقيمته لا تساوي قيمة الحبر الذي كتب به فالجولان عربي سوري وسيبقى كذلك وهو ملك لأهله وأبنائه ولسورية ولن يستطيع أحد في العالم مهما كان موقعه أو صفته أن يتحدث باسم أهله أو يتنازل عنه أو يغير هذه الحقيقة الراسخة وسيعود لوطنه حتما بهمة أبنائه وجيشه البطل.

ودعا البيان النقابات والاتحادات والمنظمات التي تعنى بالثقافة والفن لفضح السياسات العدوانية الأمريكية والإسرائيلية ورفض هذا الإعلان الباطل والتنديد به والأمم المتحدة لتحمل مسؤولياتها في الحفاظ على السلم والأمن العالميين وسيادة الدول والوقوف في وجه الهيمنة الأمريكية على العالم وتطبيق قراراتها المتعلقة بالجولان العربي السوري المحتل.

وقال زهير رمضان نقيب الفنانين في تصريح للصحفيين إن فناني سورية أتوا اليوم للوقوف مع الجولان الذي سيبقى عربيا سوريا ورفضا لإعلان ترامب الذي يستهدف سلب أرض سورية مشيرا إلى أن الفنانين يمثلون ضمير الأمة ونبض الشارع السوري الذي يعرف أن العزة والكرامة هي قضية غير قابلة للتفاوض وهي تتمثل بالحفاظ على أرضنا.

بدورها الممثلة ريم عبد العزيز عضو المكتب التنفيذي في النقابة قالت “إن الفنانين السوريين يرفضون هذه القرارات وأنهم بصفتهم أحد وجوه البلد الحضاري يقفون اليوم رفضا لإعلان ترامب وتعبيرا عن استنكار الشعب السوري له”.

أبناء الحسكة: الجولان المحتل سيبقى في قلب سورية

كما ندد أبناء محافظة الحسكة خلال وقفة احتجاجية أمام مديرية التربية بمدينة الحسكة اليوم بإعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعتبار الجولان السوري المحتل تابعاً لكيان الاحتلال الإسرائيلي.

ورفع المشاركون في الوقفة الاحتجاجية التي شارك فيها المعلمون والكوادر العاملة في مديرية زراعة الحسكة لافتات تحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد على الهوية السورية للجولان المحتل مرددين شعارات وهتافات تدين إعلان ترامب غير القانوني الذي يعتبر انتهاكا للقانون الدولي وخرقاً لكل المواثيق والأعراف الدولية خدمة للكيان الصهيوني.

وأكدت مديرة تربية الحسكة إلهام صورخان في تصريح لمراسل سانا رفض جماهير محافظة الحسكة كل القرارات التي تنال من الجولان المحتل مشددة على أن الجولان المحتل سيبقى في قلب سورية وسيعود بهمة أبطال الجيش العربي السوري.

وقالت صورخان إن إعلان ترامب لاغ وباطل ويأتي في إطار استكمال حلقات التآمر على الشعب السوري الذي أفشل وسيفشل كل المخططات التي تحاك للمنطقة ولن يتمكنوا من ثني سورية وإجبارها وستبقى المحور الأساسي في المنطقة.

من جانبه أشار مدير فرع المطبوعات في الحسكة أحمد الدهش إلى أن الهدف من القرارات الأمريكية هو استمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة خدمة للكيان الصهيوني واليوم تتكشف الحقائق ليظهر الهدف الأساسي لكل الأعمال الإرهابية والتخريبية التي دعمتها وصدرتها أمريكا من كل دول العالم إلى سورية بهدف إضعافها وإجبارها على قبول المخططات والمشاريع الصهيونية في المنطقة مؤكداً أن الجولان في قلب كل سوري ولن نتخلى عنه وأن قراراتهم لن تغير من الواقع شيئاً.

من جهته أكد التربوي مأمون الياس أن الجولان أرض سورية مغتصبة والشعب السورى لن يتنازل عنها وقال.. “الجولان أرضنا وكرامتنا واليوم جئنا لنعبر عن رفضنا الإعلان الأمريكي الذي يرمي إلى الإبقاء على الكيان الصهيوني الغاصب ومهما طال الزمان أو قصر سيعود الجولان إلى سورية ولن نتخلى عن مبادئنا وأهدافنا ولن نفرط بذرة تراب واحدة”.

من ناحيته لفت معاون مدير الزراعة والإصلاح الزراعي في الحسكة المهندس رجب السلامة إلى أن الكلمة الفصل ستكون للجيش العربي السوري وأن إعلان ترامب لن يعنى شيئاً ولن يغير الحقيقة التاريخية فالجولان أرض سورية وسيبذل الشعب السورى الغالى والنفيس لاستعادته.

وأشار السلامة إلى أن قرار ترامب هدفه إثارة الفوضى في المنطقة ولن يشغلنا عن الاستمرار بمحاربة الإرهاب والتمسك بالقضايا الأساسية التي تربينا وعشنا لأجلها وهي استعادة كل حقوقنا المغتصبة.

وفي سياق متصل ندد المشاركون خلال الوقفة بالعدوان الذي شنته طائرات الكيان الصهيونى على الأراضى السورية ليل أمس واعتبروه خرقاً جديداً يضاف إلى سلسلة الجرائم الصهيونية وخدمة للمجموعات الإرهابية التي يدعمها الكيان الغاصب موجهين التحية لأبطال الدفاعات الجوية السورية التي تعاملت مع هذا العدوان وأفشلت أهدافه.

وفي مدينة القامشلي استنكر أهالي المدينة والعاملون في الهيئة العامة لمشفى القامشلي في وقفة احتجاجية أمام مبنى الهيئة العامة إعلان ترامب الجائر حول الجولان السوري المحتل مؤكدين أن هذا الاعلان يعكس تخبط الإدارة الأمريكية وتسخير مصالح الشعب الأمريكي خدمة للكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد مدير عام الهيئة الدكتور عمر العاكوب في تصريح لمراسل سانا أن العاملين في المشفى وجميع أهالي مدينة القامشلي يجتمعون اليوم ليقولوا للعالم أجمع أن الجولان المحتل في قلوب جميع السوريين وبهمة جيشنا الباسل وصمود شعبنا الأبي سيبقى الجولان عربياً سورياً وسيعود إلى الوطن قريباً فمن دحر الإرهاب العالمي قادر على دحر الصهيونية وعملائها.

بدوره أوضح رئيس مجلس مدينة القامشلي سهيل رهاوي أن إعلان ترامب ولد ميتاً من حيث الشكل والمضمون فالجولان أرض سورية وكل دول العالم والمواثيق الدولية تقر بذلك وأن في سورية شعبا أبياً وجيشاً باسلاً دحر الإرهاب التكفيري وسيدحر الإرهاب الصهيوني من أرضنا قريباً ليعود الحق لأصحابه.

من جانبها قالت سهى الأحمد من أهالي القامشلي.. نقف اليوم لنقول للعالم أجمع إن ما يقوله ترامب المشكوك بسلامة عقله مرفوض ولن يغير الحقائق التاريخية بأن الجولان أرض عربية سورية وأهلها سوريون أصلاء مقاومون لإرهاب الصهاينة وبأن الجولان سيعود قريبا إلى حضن الوطن بهمة جيشنا الباسل وصمود شعبنا الأبي.

من جهته أشار المواطن محمود السالم الى أن ترامب يحاول إعطاء ما لا يملك لكيان غير شرعي وغاصب ونحن اليوم نقف ونساند أهلنا في الجولان السوري المحتل ونقول لهم نحن معكم صامدون حتى تحرير أرضنا السليبة وإعادة الجولان إلى وطنه.

من ناحيته لفت المواطن فهد القاطع إلى أن الجولان عربي سوري ورغم إجرام الكيان الصهيوني فيه على مدى سنين إلا أنه لم ولن يستطيع سرقة هويته الأصيلة وعروبته وسوريته وأن اعلان ترامب لن يزيدنا إلا صمودا وتمسكا بنهج المقاومة حتى تحرير الأرض وإعادة الحقوق إلى أهلها.

كما قالت المواطنة غادة الإبراهيم .. إن الجولان عربي سوري وإننا على نهج المقاومة والصمود تربينا فلن ندخر أي وسيلة لإعادته إلى حضن سورية مهما بلغت درجة التآمر الأمريكي الصهيوني.

طلبة السويداء: مسيرة الصمود مستمرة لاسترداد كل ذرة تراب من جولاننا الحبيب

وفي السويداء نظم فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالمحافظة وقفة احتجاجية أمام مبنى فرع الاتحاد تعبيراً عن رفضهم إعلان ترامب.

وحمل المشاركون في الوقفة لافتات تستنكر إعلان ترامب الباطل وتحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد أن الجولان جزء لا يتجزأ من سورية.

وقالت رئيسة فرع الاتحاد الوطني لطلبة سورية في السويداء وفاء العفلق إن طلبة سورية يقفون مع أهلنا في الجولان المحتل تنديدا واستنكارا لإعلان ترامب الأرعن الذي لن يغير من حقيقة هوية الجولان العربية السورية مبينة أن أي إجراءات من الولايات المتحدة الأمريكية وكيان الاحتلال الإسرائيلي حول الجولان هي عمل عدائي وغير شرعي ويتنافى مع الأعراف والمواثيق الدولية.

من جانبه أشار راعي الكنيسة الإنجيلية في السويداء القس سميح الصدي إلى أنه لا خوف على أرض سار عليها السيد المسيح وأجرى عليها المعجزات وأوصانا أن نحبها ونتمسك بها لافتا إلى أن مسيرة الصمود مستمرة لاسترداد كل ذرة تراب من جولاننا الحبيب بهمة جيشنا الباسل وقيادتنا الحكيمة.

بدوره لفت الأسير المحرر من الجولان السوري المحتل نبيل محمود إلى أن إعلان ترامب غير معترف عليه وليس من حق أي دولة في العالم أن تنسب الجولان المحتل دون وجه حق إلى كيان غاصب مؤكدا أن الجولان سوري الهوية والانتماء وتحريره قادم.

من ناحيتهم أكد كل من الطلبة كنان الحجار ورهام الصحناوي وحنين عواد ومريانا بلان أن الجولان عربي سوري وجزء لا يتجزأ من تراب وهواء وسماء سورية وسيعود إلى الوطن قريبا جدا مهما تكالبت المؤامرات والمخططات الصهيوأمريكية.

فعاليات شعبية ورسمية في اللاذقية ودير الزور: الجولان المحتل في قلب كل سوري

ونددت الفعاليات الشعبية والرسمية في مدينة الحفة باللاذقية خلال وقفة احتجاجية بإعلان ترامب، مؤكدة رفضها المطلق للإعلان الذي يعكس نهج الغطرسة الذي تنتهجه الإدارة الأمريكية واستخفافها بالمنظمات الدولية والقرارات الأممية التي تؤكد أن الجولان أرض عربية سورية.

وشدد المشاركون على أنه لا خوف على الجولان ولا على أي بقعة محتلة من الأراضي السورية التي ستعود إلى الوطن عاجلا أم آجلا.

كما نفذ إعلاميو دير الزور اليوم وقفة احتجاجية أمام مبنى رئاسة جامعة الفرات للتنديد بإعلان ترامب حول الجولان المحتل.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات تحيي صمود أهلنا في الجولان المحتل وتؤكد على هويته العربية السورية مرددين شعارات وهتافات تدين إعلان ترامب غير القانوني الذي يشكل خرقا لكل المواثيق والأعراف الدولية خدمة للكيان الصهيوني الغاصب.

وأكد رئيس تحرير صحيفة الفرات عثمان الخلف رفض كل أبناء الوطن للقرارات التي تنال من الجولان المحتل مشددا على أن أرض الجولان المحتل سورية وفي قلب كل سوري.

وأشار رئيس المركز الإذاعي والتلفزيوني بدير الزور مصعب ابو العيش إلى أن إعلان ترامب يهدف للنيل من وحدة تراب سورية واستمرار حالة الفوضى وعدم الاستقرار في المنطقة خدمة للكيان الصهيوني.

فيما بين الصحفي في جريدة تشرين غسان دوارة أن أرض الجولان أرض سورية ومن لا يملك لا يعطي لمن لا يستحق وترامب الذي يصدر قراراته على أهواء أسياده الصهاينة لن يغير حقائق التاريخ.

من جانبه قال الإعلامي في اذاعة شام اف ام مالك الجاسم إن إعلان ترامب يتنافى مع القانون الدولي وليس من حق أي دولة في العالم أن تنسب الجولان المحتل دون وجه حق إلى كيان غاصب.

أهالي بلدة نبع الصخر والقرى التابعة لها بريف القنيطرة: إعلان ترامب انتهاك للقانون الدولي

ونظم أهالي بلدة نبع الصخر والقرى التابعة لها بريف القنيطرة الأوسط وقفة احتجاجية في ساحة البلدة استنكارا لإعلان ترامب.

ورفع الاهالي خلال الوقفة لافتات ورددوا هتافات تندد بإعلان ترامب غير القانوني حاملين الاعلام الوطنية مؤكدين ان الجولان ارض سورية محتلة لا بد من تحريرها واستعادتها للوطن وأن إعلان ترامب انتهاك للقانون الدولي وخرق لكل المواثيق الدولية.

ولفت محافظ القنيطرة المهندس همام دبيات إلى أن إعلان ترامب محاولة لتزييف تاريخ الجولان السوري المحتل استكمالا للمخطط الصهيوأمريكي في المنطقة.

وأشار مختار بلدة نبع الصخر علي الدخيل إلى أن الجولان المحتل أرض سورية ولا يمكن أن تكون غير ذلك وأنه سيعود إلى الوطن طال الزمان ام قصر.

ولفت رئيس مجلس بلدة نبع الصخر أنور الحسين إلى أن أبناء الجولان السوري المحتل متمسكون ومتجذرون بارضهم ولا يمكن لأي احتلال سلبهم هذا الحق القانوني.

المدرس صابر الظاهر استنكر إعلان ترامب المتضمن اعتبار الجولان السوري المحتل تابعا لكيان الاحتلال الاسرائيلي مؤكدا أنه يعد انتهاكا للقوانين الدولية بينما قال المواطن فادي العبد الله: “إعلان ترامب باطل ولا تأثير له على الارض لأنه ملك الشعب السوري ولم ولن يتنازل عن شبر منه”.

أهالي حلب: الجولان عائد إلى الوطن لا محالة

كما واصلت مختلف الفعاليات في حلب وقفاتها الاحتجاجية ضد إعلان ترامب، حيث نظم اتحاد الحرفيين وطلبة جامعة حلب وقفة احتجاجية أمام قلعة حلب تنديدا بإعلان ترامب الباطل والذي يخالف كل الشرائع والقوانين الدولية التي تؤكد أن الجولان أرض سورية.

وبين المشاركون في الوقفة أن الجولان كان وسيبقى عربيا سوريا وأنه عائد إلى الوطن لا محالة مشيرين إلى أن السوريين بكل أطيافهم يقفون إلى جانب أهلنا في الجولان المحتل في كفاحهم ونضالهم ضد العدو الإسرائيلي وممارساته القمعية في محاولة لطمس الهوية الوطنية السورية.

ولفت بكور فرح رئيس اتحاد الحرفيين في تصريح لمراسل سانا إلى أن إعلان ترامب لن يغير من الواقع شيئا فالجولان أرض عربية سورية وستبقى سورية التراب والانتماء شاء من شاء وأبى من أبى.

وأوضح كل من الحرفيين وليد عقاد وفارس يحيى ومحمد بابي أن الوقفة الاحتجاجية تعبير عن غضب الشعب السوري واستنكاره للإعلان الأمريكي الأرعن والمتهور مؤكدين أن الشعب السوري بتلاحمه مع جيشه سيحرر كل الجولان المحتل.

وفي القصر العدلي بحلب عبر قضاة ومحامو حلب عن استنكارهم ورفضهم وشجبهم لإعلان ترامب خلال الوقفة الاحتجاجية التي نظمها فرع نقابة المحامين بحلب.

وأكد المحامي العام الأول بحلب القاضي أحمد بلاش أن سورية مستمرة في مسيرتها ومواقفها المبدئية والوطنية وستواصل نضالها حتى تحرير كل شبر من ارضها المحتلة وأن الإعلان الأمريكي الباطل لا يغير من حقيقة أن الجولان المحتل عربي سوري وسيبقى.

وعبر كل من المحامين أكرم عزوز ورامي خوري ومنير السيد والدكتور عصام الشهابي عن رفضهم وإدانتهم لإعلان ترامب مؤكدين أنه دليل على الانحياز الأعمى للعدو الإسرائيلي واستهتار بكل الشرائع والقوانين الدولية التي تؤكد عروبة الجولان وسوريته.

وأشاروا إلى أن الجولان المحتل سيعود الى الوطن طال الزمان أم قصر بفضل قوة وصمود الشعب والتفافه حول جيشه.

كما نظم اتحاد شبيبة الثورة ولواء القدس والنادي العربي الفلسطيني واتحاد الكتاب والأدباء الفلسطينيين وقفات احتجاجية تنديدا بإعلان ترامب الذي يخالف القانون الدولي.

وبين نضال سلطان رئيس فرع حلب لاتحاد الشبيبة أن سورية ستبقى عصية على كل المؤامرات وكما انتصرت على الإرهاب وداعميه ستحرر كل أراضيها المغتصبة وفي مقدمتها الجولان المحتل مشيرا إلى أن سورية بعزيمة شبابها وقوة جيشها قادرة على استرداد حقوقها المسلوبة.

وأوضح عدنان السيد من لواء القدس أن ابناء الشعب الفلسطيني يقفون جنبا إلى جنب مع أبناء الشعب السوري لتحرير كل شبر محتل من تراب الوطن مؤكدا أن الجولان السوري المحتل عائد إلى وطنه.

وكانت فرقة بلدي الفنية الفلسطينية التابعة للنادي العربي الفلسطيني قدمت عدة أغان وطنية تؤكد عروبة فلسطين والجولان.

أهالي درعا: إعلان ترامب باطل ولا قيمة له

وفي درعا نظم أهالي مدينة الشيخ مسكين وأهالي بلدة الجيزة بالريف الشرقي وقفتين احتجاجيتين تنديدا بإعلان ترامب حول الجولان السوري المحتل.

وأكد الأهالي أن الجولان أرض عربية سورية ولن يتمكن أحد من تغيير ذلك مشددين في الوقت نفسه على أن السوريين سيستعيدون هذه القطعة الغالية على كل سوري طال الزمان أم قصر.

ولفت الأهالي إلى أن إعلان ترامب باطل ولا قيمة له وصادر عن شخص لا يقيم اعتبارا للقوانين الدولية ولن يغير من الواقع شيئا فالجولان أرض سورية محتلة.

حلب

الحسكة

دمشق

القنيطرة

السويداء

دير الزور

انظر ايضاً

عون يجدد رفض إعلان ترامب حول الجولان والقدس

بيروت-سانا جدد الرئيس اللبناني العماد ميشال عون رفض بلاده إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول …