الاحتلال يكثف وجوده العسكري على أطراف غزة والمقاومة الفلسطينية تؤكد: سنرد بقوة على أي عدوان

القدس المحتلة-سانا

كثفت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم وجود قواتها العسكرية على أطراف قطاع غزة المحاصر فيما أكدت المقاومة الفلسطينية أنها سترد بقوة على أي عدوان.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية أن قوات الاحتلال كثفت وجودها العسكري على أطراف القطاع وأعلنت محيطه منطقة عسكرية مغلقة.

من جانبها أكدت المقاومة الفلسطينية أنها سترد بقوة على أي عدوان إسرائيلي على القطاع مشددة أنها لن تقف مكتوفة الأيدي أمام تمادي الاحتلال في جرائمه.

وردا على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة بحق الفلسطينيين أطلقت المقاومة الفلسطينية اليوم صاروخا من القطاع سقط في منطقة كفر سابا وسط الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 وأدى الى إصابة سبعة مستوطنين إسرائيليين.

ويشن طيران الاحتلال يوميا غارات جوية على القطاع وتجرف آلياته العسكرية أراضي الفلسطينيين على أطرافه وتستهدف قواته مزارعيه والصيادين في بحره بالرصاص الحي لمنعهم من مزاولة مهنهم التي تعد مصدر رزقهم الوحيد في ظل الحصار الإسرائيلي الجائر المفروض على القطاع فضلا عن قمعها المتواصل لمسيرات العودة وكسر الحصار منذ انطلاقها في الثلاثين من آذار الماضي والذي أدى إلى استشهاد 273 فلسطينيا وإصابة أكثر من 30 ألفا بجروح مختلفة وحالات اختناق بالغاز.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم  0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

الاحتلال يشدد حصاره البحري على غزة ويحرم آلاف الأسر الفلسطينية من مصدر رزقها

القدس المحتلة-سانا في جريمة جديدة ضد الإنسانية تضاف إلى سجل الاحتلال الإسرائيلي الأسود بحق الشعب …