الشريط الأخباري

الجالية السورية في الأندلس بإسبانيا:تصريحات ترامب حول الجولان عدوانية

مدريد-سانا

أدان أبناء الجالية السورية في إقليم الأندلس ورابطة رجال الأعمال السوريين-الإسبان بأشد العبارات تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الجولان العربي السوري المحتل مؤكدين أنها تصريحات “عدوانية وغير مسؤولة” وتضرب عرض الحائط بجميع المواثيق والقرارات الدولية.

وجاء في بيان لأبناء الجالية والرابطة تلقت سانا نسخة منه اليوم أن تصريحات ترامب هي تدخل سافر وخطير في الشؤون الداخلية لسورية ومحاولة لتدنيس السيادة السورية واستمرارية لإرهاب الدولة الذي تقوم به قوات “التحالف الدولي” البلطجية منذ سنوات في المنطقة لدعم التنظيمات الإجرامية المرتزقة والإرهاب الإسرائيلي في ممارساته العدوانية على الأراضي السورية المقدسة وخلق الفوضى والتقسيم.

وطالبوا في البيان بـ “وضع حد لبلطجة واستهتار الولايات المتحدة الأمريكية بالقانون الدولي وعدم احترامها لسيادة الدول واستقلال أراضيها” مؤكدين “أن الجولان السوري الذي تحتله /إسرائيل/ لا يقل أهمية عن أخيه لواء إسكندرون المحتل من تركيا العثمانية وسيعودان إلى حضن الوطن الأم سورية عاجلا أم آجلا إما عن طريق السياسة أو بالقوة والمقاومة”.

كما استنكر البيان الوجود غير الشرعي واللاأخلاقي لقوات “التحالف الدولي” في سورية بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية وصعاليكها وأزلامها في فرنسا وبريطانيا تحت مزاعم محاربة الإرهاب في الوقت الذي أصبح واضحا للجميع أن أمريكا هي من خلقت وأنشأت التنظيمات الإرهابية تحت مسميات مختلفة بما يتناسب مع مخططاتها وأجندتها في المنطقة وبتمويل من أنظمة القتل والإرهاب في السعودية وقطر.

كما شددوا في ختام بيانهم على التضامن المطلق مع الوطن الأم سورية وبقائهم على العهد مع بلادهم بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد ووقوفهم مع إخوتهم في الجيش العربي السوري المقاوم المغوار في محاربة الإرهاب العالمي ورعاته ومموليه مجددين وفائهم لتضحيات شهداء الوطن والعزة والشرف في الجيش العربي السوري ومؤكدين أن دماءهم الطاهرة ستبقى منارة فخر واعتزاز للأجيال القادمة وللتاريخ والإنسانية.