بخبرات محلية.. إنتاج غاز الأنتونيكس الطبي والاستغناء عن المستورد

حماة-سانا

بخبرات فنية محلية نجح فنيو وأطباء شركة أفاميا للغازات بإجراء تجربة ناجحة لإنتاج غاز الأنتونيكس الطبي لتلبية احتياجات المشافي العامة والخاصة وبالتالي الاستغناء عن استيراد الغاز من الخارج وخاصة من الدول الأوروبية ما وفر ملايين الليرات وخاصة في ظل الإجراءات الاقتصادية أحادية الجانب المفروضة على سورية.

والأنتونيكس عبارة عن غاز طبي مكون من 50 بالمئة (أوكسجين طبي) و50 بالمئة (أوكسيد نايتروس) أو غاز الضحك الذي يستخدم كمسكن آلام قوي ومزيل للرهبة والخوف في عيادات أطباء الأسنان وطب الأطفال وحالات الإسعاف وعيادات التجميل والتنظير وعيادات التوليد.

ويوضح مدير شركة أفاميا للغازات يحيى يوسفان لمراسلة سانا أن التجارب التي أجراها 20 فنياً ومخبرياً وطبيباً في الشركة استمرت على مدار ثلاثة أشهر لتتكلل بالنجاح حيث تم التوصل إلى إنتاج هذا الغاز علما أن المشافي العامة والخاصة في محافظة حماة وكل المحافظات الأخرى كانت تعتمد على استيراده من الدول الأوروبية وخاصة ألمانيا.

وأضاف الدكتور يوسفان: إن من ميزات غاز الأنتونيكس سهولة استخدامه وسرعة التأثير في عملية التركين دون آثار جانبية في العيادات السنية وهو أمن للأطفال لإزالة الخوف والقلق والرهبة وسرعة التحكم بعملية التركين وزمن الإنعاش فضلاً عن أن مزيج الأنتونيكس يقوم بتوصيل إحساس الراحة والأمان في غرف الولادة ويزيد القدرة على تحمل الألم وسهولة الولادة مبيناً أنه تم الحصول على موافقة وزارة الصحة للترخيص وتسجيل براءة الاختراع وحماية المنتج بوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك وهذا الغاز آمن حسب منظمة الدواء والغذاء (إف دي أي).

وبحسب الدكتور يوسفان يتم حالياً إنتاج غاز معبأ بإسطوانات ذات حجمين أسطوانة بسعة 40 ليترا وضغط 100 بار تعمل بسريان 6 ليترات (دقيقة إلى 4 ليترات) دقيقة وتعمل بين 15 و20 ساعة واسطوانة بسعة 10 ليترات وضغط 100 بار تعمل بسريان 6 ليترات (دقيقة وتعمل بين 3 و5 ساعات).

بدوره قال الدكتور محمد عوض طبيب تخدير في أحد مشافي حماة إن غاز الأنتونيكس ذو تأثير سريع في عملية التركين الاستثنائي وهو عديم اللون والرائحة وهو آمن وسهل الاستخدام ويعرف بإسمه الشائع بين المرضى والوسط الطبي بغاز الضحك مبيناً أن هذا الغاز لم يكن موجوداً في الأسواق السورية بل كان مستورداً ويصعب توفيره بسبب العقوبات المفروضة على سورية واستيراده مع تجهيزاته يكلف ملايين الليرات أما اليوم فتم بنجاح إنتاج هذا الغاز محلياً وستكون له منعكسات كبيرة على العمل الطبي.

من جهته أوضح الدكتور مخلص الجندي رئيس فرع نقابة أطباء الأسنان بحماة أن هذه التجربة رائدة وجديدة وتوفر على عيادات الأطباء من النواحي المادية وننتظر الأيام القادمة من تجربة هذا الغاز ومدى انعكاسه على العمل الطبي.

سهاد حسن

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

السورية للحبوب في حماة تستلم أكثر من 28 ألف طن من القمح

حماة-سانا بدأ فرع المؤسسة العامة لإكثار البذار بحماة اليوم عمليات استلام محصول القمح من الحقول …