الأمم المتحدة تنتقد بشدة العقوبات الأميركية ضد فنزويلا

جنيف-سانا

جددت ميشيل باشليه المفوضة السامية لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة اليوم انتقادها للعقوبات المفروضة على فنزويلا ولاسيما العقوبات الأميركية معتبرة أنها يمكن أن تفاقم الأزمة التي تشهدها هذه الدولة.

ولفتت باشليه في كلمة لها أمام مجلس حقوق الإنسان للأمم المتحدة غداة إعلان وزارة المالية الأميركية عقوبات جديدة ضد فنزويلا إلى أن العقوبات الأخيرة على تحويل الأموال المرتبطة ببيع النفط الفنزويلي للولايات المتحدة يمكن أن تسهم في مفاقمة الأزمة الاقتصادية مع انعكاسات محتملة على الحقوق الأساسية للأفراد.

وكانت باشليه نددت في بداية آذار بالعقوبات الدولية بحق فنزويلا لكن دون أن تشير الى بلد بعينه.

وتواجه فنزويلا تدخلات أمريكية في شؤونها الداخلية في محاولة لزعزعة استقرارها عبر تشديد العقوبات الاقتصادية والمالية ودعم القوى اليمينية في محاولات مستميتة لإحياء مخططات واشنطن للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على رئيسها الشرعى مادورو الذي يرفض الخضوع لإملاءات الإدارة الأمريكية وسياساتها.

انظر ايضاً

الأمم المتحدة: انقطاعات الكهرباء أثرت على ربع سكان فنزويلا

نيويورك-سانا حذر وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية مارك لوكوك من أن فنزويلا تواجه …