الشريط الأخباري

منظمة حقوقية: الحريات المدنية في خطر في ظل حكم ماكرون لفرنسا

باريس-سانا

أكدت منظمة (مدافعون عن حقوق الإنسان) أن الحريات المدنية في فرنسا باتت في خطر في ظل حكم الرئيس إيمانويل ماكرون.

ونقلت رويترز عن المنظمة المستقلة قولها إن “تعامل الشرطة الذي اتسم بالاستخدام المفرط للقوة مع مظاهرات أصحاب السترات الصفراء التي اعتقل خلالها الآلاف وأصيب كثيرون يعكس تراجع الحريات المدنية في فرنسا” مشيرة إلى أن هذا الخطر يتصاعد في ظل نية مجلس الشيوخ التصويت اليوم على مشروع قانون يمنح الشرطة سلطات أكبر في التعامل ضد المحتجين.

بدوره قال جاك توبون مدير المنظمة: إن “السلطات التي حصلت عليها الشرطة بموجب حالة الطوارئء في أعقاب هجمات إرهابية في 2015 تحولت إلى ممارسات شائعة تجاه كل أنواع المعارضة” موضحا أنه “مثل الأقراص المسمومة… أصابت حالة الطوارئ التي فرضت لعامين قوانيننا العامة بالتلوث شيئا فشيئا وقوضت حكم القانون بالإضافة إلى الحقوق والحريات”.

وأضاف: “ساعد ذلك في وضع حجر الأساس لنظام قانوني جديد يستند إلى الاشتباه وأصاب ذلك الحقوق والحريات الأساسية بالضعف”.

وكان خبراء حقوقيون مستقلون من الأمم المتحدة قالوا الشهر الماضي إن حقوق المحتجين الفرنسيين قيدت بشكل غير متناسب خلال الاضطرابات.

وطبقت حكومة ماكرون منذ تشرين الثاني 2017 قانونا أمنيا صارما وسع نطاق سلطات الشرطة في تفتيش الممتلكات والقيام بعمليات تنصت.

وكانت الحركة الاحتجاجية غير المسبوقة ضد الرئيس الفرنسي وسياساته والتي أطلق عليها اسم السترات الصفراء بدأت في الـ 17 من تشرين الثاني الماضي وسرعان ما انتشرت في كل أنحاء فرنسا كما انتقلت إلى دول أوروبية أخرى وواجهت السلطات الفرنسية هذه الاحتجاجات بقمع مفرط أدى إلى سقوط العديد من الضحايا واعتقال الآلاف.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

 

انظر ايضاً

محتجو السترات الصفراء يواصلون مظاهراتهم تنديدا بسياسات ماكرون

باريس-سانا يواصل محتجو حركة السترات الصفراء مظاهراتهم في أنحاء فرنسا اليوم للأسبوع الخامس والعشرين تنديدات …