الشريط الأخباري

سلع منوعة بأسعار مخفضة في مهرجان التسوق الشهري بطرطوس

طرطوس-سانا

رسم مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” بصمته في الأسواق السورية وأسهم في تنشيط الحركة التجارية ودعم الاقتصاد وتقديم سلع متنوعة تلبي احتياجات الأسرة السورية.

وفي طرطوس انطلقت في الصالة الرياضية مساء اليوم فعاليات المهرجان الذي تقيمه غرفة صناعة دمشق وريفها بالتعاون مع محافظة طرطوس في دورته الـ83 بمشاركة 130 شركة صناعية من مختلف المحافظات ويستمر حتى التاسع من شهر آذار الجاري.

ويضم المهرجان تشكيلة واسعة من المنتجات والسلع الغذائية والمنظفات والألبسة والأحذية وكل ماتحتاجه الأسرة السورية بحسومات تصل إلى 50 بالمئة يرافقها حملات تذوق وهدايا وعروض وسحوبات على ميداليات ذهبية مقدمة من الشركات المشاركة لزوار المهرجان إضافة إلى قسائم شرائية مخصصة لأسر الشهداء.

ويوضح طلال قلعه جي عضو غرفة صناعة دمشق وريفها ورئيس اللجنة المنظمة للمهرجان خلال تصريحه للصحفيين أن طرطوس كانت باكورة مهرجان صنع في سورية المستمر للسنة الخامسة على التوالي بتقديم الهدايا والعروض للزوار.

رئيس اللجنة المنظمة للمهرجان اعتبر أن الدورة القادمة من المهرجان ستكون مميزة أكثر حيث ستكون هناك سحوبات على سيارات ضمن المهرجان.

فرع المؤسسة السورية للتجارة شارك بعروض خاصة لمنتجات القطاع العام حسب علي سليمان مدير الفرع الذي أكد حرص المؤسسة الدائم لتلبية احتياجات المواطنين بأرخص الأسعار.

وبسبب الإقبال الكبير على منتجاتها في طرطوس والسمعة الطيبة للمهرجان تشارك شركة مكسي كان للألبسة الجاهزة بالمهرجان للمرة الثانية وفقا لما أكدته رغدة الدغلي مندوبة الشركة وتواظب شركة ساندي للمنظفات على المشاركة في المهرجان منذ انطلاقته في العام 2015.

وأوضح رضوان كنج مندوب الشركة أن المشاركة الدائمة هي محاولة لإثبات وجود الصناعي والصناعة السورية بخير.

ويشارك البيت الدمشقي المتخصص بالشرقيات والمفارش المشغولة يدويا للمرة الأولى في طرطوس إيمانا من القائمين على هذا النوع من الصناعات بالمحافظة عليها وإحياء لتراث البيئة الدمشقية والسورية بشكل عام كما قال براء علي ممثل الشركة بالمهرجان.

واعتبر مهند ناصر ممثل شركة حسين الناصر الغذائية أن الإقبال الكبير على المهرجان كان من أهم الأسباب التي دفعتهم للمشاركة للمرة الثالثة بمحافظة طرطوس كونها تمثل سوقا جيدة لتصريف المنتج الذي يحظى برضى المستهلك.

وتنتظر سلمى الأحمد فعاليات موسم مهرجان التسوق الشهري لتشتري مايلزمها كربة منزل من السلع المنزلية مؤكدة أنها تحقق في كل مرة وفراً مادياً عند شرائها السلع من المهرجان.

بدوره عبد الرحمن الأحمد لم يجد فرقاً كبيراً بين الأسعار داخل المهرجان وخارجه آملاً أن تحقق المهرجانات السمة الأساسية التي وجدت من أجلها وهي توصيل السلع من المنتج إلى المستهلك مباشرة دون وسيط.

انظر ايضاً

مهرجان (صنع في سورية) في بانياس 28 الجاري

طرطوس-سانا تنطلق بعد غد الأحد فعاليات الدورة الـ90 من مهرجان التسوق الشهري (صنع في سورية) …