الشريط الأخباري

مادورو يعلن إغلاق حدود بلاده مع البرازيل ودراسة الإغلاق مع كولومبيا

كراكاس-سانا

أعلن الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو اليوم الإغلاق الكامل للحدود البرية مع البرازيل حتى إشعار آخر.

ونقلت قناة (تيليسور) التلفزيونية عن مادورو قوله: إن الحدود البرية لفنزويلا مع البرازيل ستبقى مغلقة كلياً بدءاً من الساعة الثامنة من بعد ظهر يوم الحادي والعشرين من شباط وحتى إشعار آخر مشيراً إلى أن كراكاس تقيم كذلك إمكانية الإغلاق الكامل للحدود الفنزويلية مع كولومبيا مع تصاعد مخاطر التدخل في فنزويلا من قبل الولايات المتحدة وحلفائها.

وأضاف مادورو إنه يحمل نظيره الكولومبي إيفان دوكوي مسؤولية أي أعمال عنف يمكن أن تحدث على طول الحدود بين البلدين.

ووصف الرئيس الفنزويلي نقل المساعدات إلى مدينة كوكوتا الكولومبية الحدودية استعدادا لإدخالها إلى فنزويلا بأنه استفزاز قائلا: إن خطط المعارضة بهذا الصدد مجرد مسرحية رخيصة.

وكانت نائب الرئيس الفنزويلي ديلسى رودريغيز أعلنت أمس عزم كراكاس إغلاق حدودها البحرية مع ثلاث جزر مجاورة هي جزر اروبا وكوراساو وبونير وتعليق رحلات الطيران إليها وإعادة النظر في العلاقات الثنائية معها بعد تداول أنباء عن مشاركتها في الحملة التي تزعم تقديم مساعدات وصفت بالإنسانية.

وحذر وزير الخارجية الكوبى برونو رودريغيز فى وقت سابق أمس من أن الولايات المتحدة تخطط للتدخل العسكري في فنزويلا بذريعة إيصال المساعدات الانسانية المزعومة .

وتتعرض فنزويلا لمحاولات التدخل الأمريكي في شؤونها الداخلية وزعزعة استقرارها عبر تشديد العقوبات الإقتصادية والمالية ودعم القوى اليمينية في محاولة مستميتة من واشنطن لإحياء مخططاتها للهيمنة على هذا البلد الذي يمتلك ثروات نفطية هائلة والانقلاب على الرئيس الشرعي باستخدام جميع الوسائل بما فيها العنف والفوضى.

انظر ايضاً

مادورو يكشف عن إعداد واشنطن والمعارضة اليمينية مخططا إرهابيا لاغتياله

كاراكاس-سانا كشف الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو عن إعداد الولايات المتحدة وزعيم المعارضة اليمينية المدعوم من …