الشريط الأخباري

مؤتمر اتحاد الكتاب العرب: الارتقاء بالعمل في مرحلة إعادة الإعمار

دمشق-سانا

استعرض أعضاء المؤتمر السنوي العام لاتحاد الكتاب العرب نشاطات ومشاركات الاتحاد للعام الماضي وسبل تفعيلها لتشمل كل الأعضاء المنضوين وبمختلف التخصصات وخطة الاتحاد للاحتفال بعيد تأسيسه الخمسين هذا العام.

وناقش أعضاء الاتحاد من الأدباء والباحثين والمترجمين خلال المؤتمر الذي عقد اليوم في مكتبة الأسد الوطنية ضرورة الارتقاء بعمل الاتحاد وتفعيل دوره في مرحلة إعادة الإعمار فضلا عن الخطة السنوية للجمعيات الأدبية التابعة له ومنها إقامة مهرجان عالمي تنظمه جمعيتا القصة والرواية والشعر تقدم فيه دراسات بمشاركة شخصيات أدبية عربية وعالمية.
وتمحورت مداخلات عدد من الكتاب والأدباء حول ضرورة أن يكون للنشاط الثقافي دوره في محاربة الإرهاب الى جانب تحسين واقع الأديب والكاتب ليقوم بواجبه الوطني والفكري على أتم وجه والنهوض بدور الاتحاد الثقافي والمجتمعي.
وأشار رئيس اتحاد الكتاب الدكتور نضال صالح في كلمة إلى الجهود التي يبذلها الاتحاد للدفاع عن قضايا الوطن في المحافل الخارجية والوقوف بوجه محاولات عزل الاتحاد عن محيطه العربي والتواصل مع الجهات والمثقفين والأدباء العرب الذين دعموا سورية في مواجهتها للإرهاب.
حضر افتتاح المؤتمر الدكتور مهدي دخل الله عضو القيادة المركزية لحزب البعث العربي الاشتراكي وعدد من مديري المؤسسات الثقافية وحشد من المثقفين والأدباء.
يشار إلى أن اتحاد الكتاب العرب تأسس عام 1969 كرابطة للأدباء والكتاب السوريين والعرب تعنى بنشر كتب ودوريات ونشرات ثقافية ويضم خمس جمعيات البحوث والدراسات والشعر والقصة والرواية والمسرح والنقد الأدبي.

محمد خالد الخضر وبلال أحمد

انظر ايضاً

مقاتلون من جيشنا الباسل وأدباء وفنانون يقدمون رؤى عن حرب تشرين

دمشق-سانا تلاقى رجال السلاح مع أصحاب الفكر والفن والأدب مستعيدين صورا شتى من روح حرب …