الشريط الأخباري

أول تجربة يابانية لعلاج أمراض النخاع الشوكي

طوكيو-سانا

أجرى فريق طبي ياباني اليوم أول اختبار سريري في العالم لاستخدام الخلايا الجذعية المستحثة متعددة القدرات في علاج إصابات الحبل الشوكي.

وبحسب وكالة كيودو المحلية فإن فريق الباحثين بجامعة كيو في طوكيو يعتزم حقن نحو مليونين من الخلايا الجذعية المستحدثة متعددة القدرات وهي خلايا “يتم اشتقاقها اصطناعيا” في المناطق المصابة لدى مريض واحد وبحث النتائج على مدى عام.

ويتم إنتاج الخلايا الجذعية المستحثة متعددة القدرات عن طريق استخراج خلايا مكتملة النمو من أحد الأشخاص تكون في كثير من الأحيان من الجلد ثم إعادة برمجتها لكي تقوم بدور الخلايا الجذعية الجنينية.

ويبحث فريق الباحثين بقيادة الأستاذين هيديوكي أوكانو وماسايا ناكامورا عن أربعة مرضى أعمارهم 18 عاما أو أكثر فقدوا وظائف حركية وحسية بسبب إصابة في النخاع الشوكي تعرضوا لها قبل أسبوعين إلى أربعة أسابيع.

وقال أوكانو: أخيرا أصبحنا قادرين على إجراء دراسة سريرية بعد 20 عاما من بدء البحث ونود تقديم علاج آمن للمرضى في أقرب وقت ممكن.

تجدر الإشارة أن أوكانو نجح بالتعاون مع فريقه الطبي في علاج قرد مشلول ليتمكن من السير مجدداً باستخدام النهج نفسه في الوقت الذي تفيد فيه تقديرات مؤسسة الحبل الشوكي اليابانية بوجود أكثر من 100 ألف شخص تعرضوا لإصابات في الحبل الشوكي في البلاد.