استشهاد مدنيين اثنين وإصابة آخرين جراء اعتداء الإرهابيين بالقذائف على السقيلبية وشيزر بريف حماة

أرشيف

حماة-سانا

استشهد مدنيان اثنان وأصيب آخرون بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بعدد من القذائف على مدينة السقيلبية شمال غرب مدينة حماة بنحو 48 كم وبلدة شيزر بالريف الشمالي للمدينة في خرق جديد لاتفاق منطقة خفض التصعيد في إدلب.

وذكر مراسل سانا في حماة أن “المجموعات الإرهابية اعتدت بالقذائف الصاروخية على بلدة شيزر بريف حماة الشمالي ما أسفر عن استشهاد مدنيين اثنين وإصابة عدد آخر بجروح متفاوتة إضافة إلى وقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات”.

ولفت المراسل في وقت سابق اليوم إلى أن “مجموعات إرهابية تتحصن في منطقة قلعة المضيق اعتدت بعد ظهر اليوم بـ 4 قذائف على مدينة السقيلبية أدت إلى إصابة مدنيين اثنين بجروح ووقوع أضرار مادية في الممتلكات”.

وأكد المراسل أن وحدات الجيش العاملة بالريف الشمالي ردت على الاعتداء الإرهابي ودكت مواقع الإرهابيين بضربات المدفعية والأسلحة الرشاشة ما أدى إلى تدمير منصات لإطلاق القذائف وإيقاع إصابات في صفوفهم.

وأصيب أمس الأول 3 مدنيين بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على مدن محردة وسلحب والسقيلبية ووقعت أضرار مادية في محطة توليد الكهرباء في محردة بريف حماة الشمالي.

وتواصل المجموعات الإرهابية التابعة لتنظيمات جبهة النصرة و “الحزب التركستاني” و”كتائب العزة” وغيرها المنتشرة في عدد من قرى وبلدات ريف حماة الشمالي وإدلب خرقها لاتفاق منطقة خفض التصعيد عبر اعتداءاتها على مواقع الجيش ونقاطه والقرى الآمنة في المنطقة.