روحاني: القدرات الدفاعية الإيرانية ستكون الأقوى بالمنطقة.. جرائم العملاء لن توفر الأمن لهم

طهران-سانا

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني أن القدرات العسكرية الإيرانية الدفاعية ستكون الأقوى في المنطقة مستقبلا مشددا على أن إيران ستقف أمام أي عدوان كما وقفت خلال الـ 40 عاما الماضية.

وقال روحاني في كلمة له خلال حفل تدشين الغواصة الجديدة “فاتح” بميناء بندرعباس: إن “الحرب والعقوبات الغربية المفروضة على إيران ستكون حافزا لنا لتعزيز صناعاتنا الداخلية” مشيرا إلى أن إيران تصنع اليوم مختلف أنواع المعدات العسكرية معتمدة على خبراتها وقدراتها الوطنية.

وأوضح روحاني أن الجيش والقوات الأمنية يقفان معا للدفاع عن البلاد وحدودها لافتا الى ان إيران لا تمثل تهديدا لأي بلد في العالم وهدفها السلام وأمن المنطقة والعالم.

وفي كلمة له اليوم أمام حشد كبير من أهالي مدينة بندر لنكه بمحافظة هرمزكان جنوب إيران أكد روحاني فشل محاولات قوى الاستكبار بث الخلافات بين أطياف الشعب الإيراني.

وقال روحاني إن “إيران تريد علاقات الأخوة مع كل دول المنطقة إلا أن بعض دول الجوار اختار الطريق الخاطئ.

وأضاف روحاني.. “إن بعض الدول تعادينا وهذا أمر يضر بهم .. وثورتنا على مدى 40 عاما أظهرت حقيقة أننا نتوجه لأمن كل المنطقة”.

من جهة ثانية أكد روحاني أن الشعب الإيراني سينتقم لدماء شهداء الهجوم الإرهابي في مدينة زاهدان وقال.. “على عملاء المنطقة أن يدركوا أن جرائمهم لن توفر الأمن لهم”.

وأكد روحاني أن إرادة الشعب الإيراني ستزداد بعد الاعتداء الإرهابي الذي حصل مؤخراً في سيستان وبلوجستان وقال.. “أولئك الذين يهاجمون حراسنا عبر الحدود بوحشية سيدركون أن أعمالهم السيئة ستزيد من تصميمنا على مكافحة الإرهاب”.

وأضاف روحاني.. “لن نسمح للإرهابيين المرتزقة العابرين للحدود التي تأتي أسلحتهم من البعض ويتم تزويدهم بأموال من دولة أخرى النيل من مصالحنا الوطنية”.

لاريجاني يحمل الحكومة الباكستانية مسؤولية الاعتداء الإرهابي

ودعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني الحكومة الباكستانية إلى تحمل مسؤولية الاعتداء الإرهابي الذي وقع مؤخرا في سيستان وبلوجستان جنوب شرق إيران وأوقع 27 ضحية من الحرس الثوري وعددا من الجرحى لأنه انطلق من أراضيها.

وقال لاريجاني في كلمة له اليوم خلال افتتاح جلسة دراسة تفاصيل مناقشة الميزانية العامة للبلاد للعام الإيراني القادم والذي يبدأ من الـ21 من آذار “يجب على الحكومة الباكستانية تحمل مسؤولية هذه الاقدامات لأن هذه الجماعات خططت وانطلقت من أراضيها”.

وكان الحرس الثوري الإيراني أعلن الأربعاء الماضي استشهاد 27 شخصا وإصابة 13 آخرين جراء تفجير إرهابي انتحاري استهدف حافلة لقوات الحرس في محافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد.

ودعا لاريجاني وزارة الخارجية والأجهزة الأمنية في باكستان إلى “متابعة مجريات وتبعات الحادث بشكل جدي”.

من جانب آخر أكد لاريجاني أن التحرك المتسرع من جانب الولايات المتحدة وكيان الاحتلال الاسرائيلي في مؤتمر وارسو الذى عقد يومى الأربعاء والخميس الماضيين في العاصمة البولندية دليل على “خلو وفاضهم”.

وقال إن كل هذه التصريحات والخطابات المتكررة وغير المهمة أظهرت كلا من أمريكا و”إسرائيل” دون قيمة ومقدار على الساحة الدولية.

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

لاريجاني: تصريحات ترامب حول الجولان انتهاك للقانون الدولي

طهران-سانا أدان رئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني علي لاريجاني بشدة تصريحات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب …