الشريط الأخباري

فعاليات لبنانية:مؤتمر وارسو تآمري واستهدف تصفية القضية الفلسطينية

بيروت-سانا

نددت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين في لبنان بانعقاد مؤتمر وارسو التآمري بحضور رئيس حكومة كيان العدو الإسرائيلي بنيامين نتياهو معتبرا أنه أوضح جليا تخلي بعض الأنظمة العربية عن القضية الفلسطينية واعترافهم بالاحتلال الصهيوني لأرض فلسطين.

وحذر التجمع في بيان اليوم من أهداف المؤتمر المتعلقة بتغيير معايير الحق والعدالة ومحاولة تصفية القضية الفلسطينية وتحويل مجرى الصراع العربي الإسرائيلي داعيا إلى ضرورة الوقوف بوجه تلك المخططات والكشف عن خطورتها.

بدورها حذرت لجنة المتابعة للتضامن مع فنزويلا والتي تضم ممثلي الأحزاب والقوى والشخصيات الوطنية اللبنانية وفعاليات سياسية وهيئات متعددة من أن الولايات المتحدة وحلفاءها يعملون من خلال مؤتمر وارسو على تصفية القضية الفلسطينية وتغيير المسار الطبيعي للصراع مع العدو الإسرائيلي إلى التطبيع معه.

وأعربت اللجنة في بيان بعد اجتماعها اليوم عن إدانتها للمخطط الأميركي/الصهيوني الذي يشن حربا اقتصادية وأمنية وسياسية ضد فنزويلا وسيادتها ويهدد بالتدخل العسكري المباشر لتنفيذ عملية انقلابية على الشرعية.

ونوهت اللجنة بدعم الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للقضية الفلسطينية والأمة العربية مؤكدة متابعة النشاط التضامني بكل أشكاله لمواكبة التطورات المتعلقة بالأوضاع في فنزويلا.

انظر ايضاً

تجمع العلماء المسلمين يدين دعم النظام التركي للإرهاب في سورية

بيروت-سانا أدان تجمع العلماء المسلمين في لبنان تدخل النظام التركي ومساعدته للتنظيمات الإرهابية في إدلب. …