عــاجــل مراسل سانا: وحدات من الجيش تدمر أوكاراً لإرهابيي “جبهة النصرة” في أطراف بلدتي كفرنبل وترملا بريف إدلب

إكثار البذار تعمل على إنتاج سلالات محسنة للوصول إلى الاكتفاء الذاتي-فيديو

حلب-سانا

تعمل المؤسسة العامة لإكثار البذار عبر فروعها بالمحافظات على إنتاج السلالات والبذور المحسنة لأصناف الحبوب بما فيها القمح والشعير وبذور القطن ودرنات البطاطا والفطر وتوزيعها على الفلاحين بما يحقق الاكتفاء الذاتي والإسهام في دعم الاقتصاد الوطني.

وبين مدير عام المؤسسة العامة لإكثار البذار الدكتور بسام السليمان في تصريح لمراسل سانا أن المؤسسة تعرضت لتدمير ممنهج من قبل التنظيمات الإرهابية المسلحة في أجزاء كبيرة من منشآتها وخاصة معامل الغربلة ومستودعات التخزين ومحطاتها وعادت قطاعات عديدة منها للعمل وتم تأمين المادة الأساسية من البذور لكل المحاصيل الزراعية كالقمح والشعير والبطاطا والقطن.

وأضاف السليمان إن المؤسسة زادت خطتها الإنتاجية لهذا العام بمقدار الضعف بما يعادل 75 ألف طن من بذار القمح و100 ألف طن من باقي الأصناف إضافة إلى إنتاج 15 ألف طن من بذار الشعير والعمل على الاستمرار بإنتاج بذار البطاطا في موقعي البيت الزجاجي في حلب وطرطوس لافتاً إلى أن الخطة الاستثمارية تتضمن إنشاء مجمع زراعي يحتوي معمل غربلة بطاقة إنتاجية تصل إلى 15 طناً من الحبوب في موقع تل بلاط بحلب ووحدة تبريد وتخزين بذار البطاطا إضافة إلى مستودع لتخزين ثلاثة آلاف طن من بذار القمح بحلب وإقامة مشاريع استثمارية في باقي المحافظات من ضمنها السويداء من خلال إنشاء مستودع لتخزين بذار القمح.

وأشار السليمان إلى أن هناك عدة مشاريع في محافظة طرطوس من ضمنها إنشاء مستودع لتخزين البذار وقبان أرضي وسور حماية وفي حماة تمت إعادة تأهيل المستودع المدمر جراء الإرهاب وبطاقة تخزينية تبلغ 3 آلاف طن من بذار القمح وتجهيز القبان الأرضي وفي محافظة اللاذقية تمت إعادة تأهيل البنية المخبرية لإنتاج بذار البطاطا وتحليل بذور القمح والشعير والشوندر السكري إضافة لمخبر تحليل العفن البني ومشروع انتاج خلطة الكمبوس في محافظة طرطوس وإنتاج الثمار الناضجة للفطر الأبيض.

ولفت السليمان إلى أن مؤسسة إكثار البذار ذات طابع اقتصادي خدمي وبحثي وتقوم بالتشاركية مع باقي المؤسسات الزراعية على تقديم الدعم للمزارعين والفلاحين بأصناف الحبوب عالية الإنتاجية ومقاومة الأمراض والتدخل لحل أي مشكلة تواجههم.

كاميرا سانا جالت على المختبرات التي يتم فيها استنباط وإنتاج أصناف البذور المختلفة ومنها مختبر مراقبة الجودة والتقت المهندسة مارينيت عكش التي أشارت إلى عمل المخبر في تحديد كل الأصناف التي ستتم زراعتها من خلال تحليلها ومنحها درجات القبول أو الرفض للعينات الموجودة.

المراقبة الزراعية دلال خوجة تحدثت عن عملها بمخبر الجودة والمحدد بالعد الأولي لبذار القطن بعد إنباته وتحديد نسبة الإنبات بعد زراعة أربع عبوات من البذور وكل عبوة تحتوي مئة بذرة لتحديد النسبة المئوية للإنبات وفي حال وصولها إلى 80 بالمئة تأخذ النسبة وفي حال كانت أقل من ذلك تتم إعادتها لغرفة الإنبات.

إلهام عجاج الأقرعي تعمل بالمخبر على فحص جودة البذار الذي سيتم توزيعه على الفلاحين في حال إصابته بالآفات الحشرية أو الديدان وفي حال خلوها تتم زراعتها وفحص إنباتها ومن ثم توزيعها على المزارعين لدى وصولها لإنبات جيد.

وفي مختبر زراعة الأنسجة التقت كاميرا سانا المهندس محمد عبد الهادي مدير زراعة الأنسجة في المؤسسة الذي تحدث عن المشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا ويحتوي المختبر بنكاً وراثياً فيه 35 سلالة وصنفاً مرغوباً لدى الفلاحين بهدف إنتاج البطاطا وتحقيق الاكتفاء الذاتي لتأمين طلبات المزارعين من هذه البذار بأسعار مخفضة ومنع احتكار البذار وعلى المستوى المحلي تأمين فرص عمل للمزارعين وتحسين دخلهم.

وأضاف عبد الهادي: إن المشروع يتألف من أربع مراحل والأساسية منها هي المخبرية المعنية بإنتاج شتول البطاطا الخالية من الأمراض الفيروسية حيث عملت المؤسسة على زراعة 100 ألف شتلة في طرطوس ويتم تجهيز البيت الزجاجي بحلب لزراعة 100 ألف شتلة أخرى من ضمن الخطة المقررة لإنتاج 12 طناً من درنات البطاطا وزراعة نحو 200 بيت شبكة وفي المرحلة الثانية يتم إنتاج البيوت الزجاجية لأمهات البطاطا الخالية من الأمراض الفيروسية وفي المرحلة الثالثة يتم إخراج الأمهات وزراعتها في البيوت الشبكية وإنتاج بطاطا السوبر إيليت وهي مرحلة عالية لا تقدمها الدول الأوروبية ويتم إنتاجها محلياً وهو صنف يضاهي المواصفات العالمية وبهذا المشروع يتم تحقيق الاكتفاء الذاتي من بذار البطاطا.

قصي رزوق

انظر ايضاً

تأمين مستلزمات الإنتاج للفلاحين في درعا بأسعار تشجيعية

درعا-سانا يسعى فرعا المؤسسة العامة لإكثار البذار والمصرف الزراعي التعاوني في درعا لتأمين مستلزمات الإنتاج …