صباغ: سورية تقدر مواقف الهند وأرمينيا الداعمة لها

دمشق-سانا

جدد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ التأكيد على أن سورية تقدر المواقف الداعمة والمستمرة من قبل دولتي الهند وأرمينيا للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب وذلك خلال لقائه اليوم كلا من السفير الهندي بدمشق مان موهان بانوت والسفير الأرميني تيكران كيفوركيان.

وخلال لقائه السفير الهندي أعرب صباغ عن تقديره للجهود المبذولة من قبل السفير بانوت خلال فترة عمله في سورية لتعزيز علاقات الصداقة بين البلدين بما فيه مصلحة الشعبين.

من جهته أكد السفير الهندي أن بلاده تقف إلى جانب الحق إيمانا منها بقدرة كل شعب على تقرير مصيره ولذلك دعمت سورية في حربها على الإرهاب من خلال المواقف المساندة لها في المؤتمرات الدولية والمساعدات الإنسانية للشعب السوري بالإضافة إلى مشاركة السفارة الهندية في العديد من المهرجانات المقامة في سورية خلال السنوات الأخيرة.

وأشار رئيس مجلس الشعب في لقاء مماثل مع السفير الأرميني بدمشق إلى أن سورية تشهد الآان مسيرة التعافي وإعادة البناء وتأمل بتطوير علاقاتها مع الدول التي وقفت إلى جانبها مؤكداً أن الشعب السوري يقدر وفاء الشعب الأرميني لسورية كونه جزءا من نسيجها.

بدوره أكد السفير كيفوركيان أن شعب بلاده يقف دائما إلى جانب سورية تقديرا منه لمواقفها السابقة في دعمه ومساندته خلال المحن التي مر بها على مدى التاريخ مشيراً إلى أن بلاده حافظت على عمل سفارتها في سورية و البرلمان الأرميني المنتخب مؤخراً يسعى لتطوير علاقاته وتبادل الخبرات مع مجلس الشعب السوري.

حضر اللقاءين أعضاء مكتب مجلس الشعب وعدد من أعضاء لجنتي الصداقة البرلمانية السورية الهندية والسورية الأرمينية.

 

انظر ايضاً

صباغ: فلسطين ستبقى قضيتنا ولا مساومة على حقوق شعبها

دمشق-سانا أكد رئيس مجلس الشعب حموده صباغ ضرورة التنسيق مع الجمعية البرلمانية المتوسطية في المؤتمرات …