الخامنئي: مرتكبو جريمة سيستان وبلوجستان مرتبطون بدول خارجية

طهران-سانا

أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن مرتكبي الجريمة الإرهابية التي استهدفت منتسبي الحرس الثوري الإيراني في محافظة سيستان وبلوجستان مرتبطون بأجهزة استخبارات تابعة لدول إقليمية وعالمية.

وقال الخامنئي في بيان له اليوم: “إن علاقة المتورطين بهذه الجريمة مع الأنظمة الاستخباراتية لبعض الدول الإقليمية والعالمية أمر مؤكد” داعيا الأجهزة المعنية إلى كشف هذه الصلات.

وأعرب الخامنئي عن تعازيه لذوي الضحايا في هذه الجريمة.

عراقجي: التفجير الإرهابي في سيستان وبلوجستان كشف صورة الإرهاب الحقيقية

بدوره أكد مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية عباس عراقجي أن التفجير الإرهابي في مدينة زاهدان بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق إيران كشف صورة الإرهاب الحقيقية.

وقال عراقجي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي تويتر اليوم إن “مخططي وداعمي ذلك الهجوم يجتمعون الآن في وارسو” وذلك في إشارة إلى اجتماع وارسو المعادي لإيران والذي تنظمه واشنطن حاليا في بولندا.

ولفت عراقجي إلى أن هجوم سيستان وبلوجستان يعد شاهدا آخر على أن إيران هي نفسها ضحية الإرهاب مشيرا إلى أن المجتمعين في وارسو لا يمتلكون الجرأة ليتعهدوا بالكف عن دعم الإرهاب.

وكان الرئيس الإيراني حسن روحاني أكد في وقت سابق اليوم أن التفجير الإرهابي الذي استهدف حافلة كانت تقل عددا من كوادر الحرس الثوري الإيراني في مدينة زاهدان بمحافظة سيستان وبلوجستان جنوب شرق البلاد أمس عمل جبان ولن يؤثر أبدا على الإرادة الراسخة للشعب الإيراني.

انظر ايضاً

الخامنئي: الثورة الإسلامية ضمنت أمن واستقرار إيران

طهران-سانا أكد قائد الثورة الإسلامية في إيران الإمام السيد علي الخامنئي أن الثورة الإسلامية حافظت …