الشريط الأخباري

الثانويات المهنية بحمص.. تأهيل الطلاب ودعم سوق العمل باليد العاملة المدربة-فيديو

حمص-سانا

تشكل الثانويات المهنية بحمص خلية عمل متكاملة تؤمن فيها البيئة المناسبة لتأهيل الطلاب وتزويدهم بالخبرات في مختلف المجالات المهنية كالعمل الحرفي والتجاري والكهربائي وغيرها.

وخلال لقاء لمراسلة سانا مع مدير التعليم المهني بحمص محمد العبود أشار إلى أن المحافظة تضم 54 مدرسة مهنية بفروعها الصناعية و التجارية والنسوية لافتا إلى أن بعض هذه الثانويات تحتوي على عدة أقسام إنتاجية تساهم في رفد الاقتصاد الوطني بالمنتج الجاهز ولاسيما من ناحية إكساء المدارس وذلك وفق عقود تنظم مع معظم الثانويات الصناعية.

وفيما يتعلق بمشروع إنتاج الأثاث المدرسي المقام حاليا بثانوية الشهيد أيهم إبراهيم المهنية أوضح العبود أن هناك متابعة يومية للمشروع بحيث يقدم كل ما يلزم من اثاث مدرسي يكفي حاجة المحافظة موضحا أنه تم مؤخرا رفد الريف الشمالي لحمص بكامل مستلزمات الأثاث المدرسي من مقاعد وطاولات وغيرها.

بدوره أشار أحمد إبراهيم مدير ثانوية الشهيد أيهم إبراهيم المهنية إلى أنه يتم في الثانوية تهيئة الطالب عن طريق الخبرات التي يتلقاها بالتدريج بدءا من الأول الثانوي وحتى الثالث الثانوي مع مراعاة السلامة المهنية لافتا إلى أن المدرسة تحتوي على عدة أقسام هي (حدادة ونجارة وسباكة وتجهيزات طبية وميكانيك بأقسامه).

وبين أحمد جوهرة رئيس قسم النجارة بثانوية الشهيد أيهم إبراهيم المهنية أن المدرسة تعتبر منشأة تدريبية ومهنية ترفد سوق العمل باليد المنتجة المثقفة مهنيا لافتا إلى التمارين التدريبية التي يقوم بها الطلاب خلال مشروع إنتاج الأثاث المدرسي والذي تم من خلاله إنتاج 12 ألف مقعد مدرسي يغطي الريف والمدينة.

الطلاب أحمد حاج محمد ومحمود خليل وعبد المنعم طارق تحدثوا عن مشروع الأثاث المدرسي ومشاركتهم فيه وما يكتسبونه من خبرات خلاله فيما بين إبراهيم الخنسا معلم حرفة أن قسم صيانة التجهيزات الطبية يدرب الطالب على فك وتركيب وصيانة الأجهزة والتعرف عليها من أجل رفد سوق العمل بالخبرات اللازمة.

لارا أحمد