الشريط الأخباري

شخصيات عراقية:شاناهان فشل بثني العراقيين عن قرار إخراج القوات الأمريكية

بغداد-سانا

أكد برلمانيون وشخصيات سياسية عراقية أن وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان فشل خلال زيارته أمس للعراق في ثني العراقيين عن قرار إخراج القوات الأمريكية من أراضيهم.

وفي مقابلة مع مراسلة سانا في بغداد أشار عضو لجنة الأمن والدفاع النيابية كريم المحمداوي إلى أن شاناهان كان يسعى خلال زيارته إلى بغداد للضغط على الحكومة العراقية من أجل عدم تمرير مسودة قانون إخراج القوات الأمريكية الموجودة بشكل غير شرعي في البلاد وقال إن “جميع الزيارات الأمريكية لبغداد حصلت للضغط على الحكومة بشأن بقاء القوات الأمريكية في العراق لكنها أخفقت في مسعاها”.

بدوره أوضح النائب عن تحالف سائرون مضر خزعل أن الاتفاقية المبرمة بين بغداد وواشنطن عام 2011 تضمنت خروج القوات الأمريكية من البلاد وتوفير الدعم اللوجستي للقوات الأمنية العراقية كالتسليح والتدريب لكنها لا تتضمن أي وجود عسكري قتالي أمريكي في البلاد.

ولفت إلى أن الاتفاقية تضمنت أيضاً الدفاع عن العراق في حال تعرض أمنه للخطر إلا أن الجانب الأمريكي لم يتدخل للدفاع عن العراق خلال وجود تنظيم “داعش” الإرهابي، مبيناً أن عدم التدخل يعد خرقا للاتفاقية من قبل الجانب الأمريكي وقال إن “البرلمان سيعمل خلال الفصل التشريعي المقبل على طرد جميع القوات الموجودة على الأراضي العراقية بشكل غير شرعي”.

بدوره أكد عضو المكتب السياسي لحركة أهل الحق محمود الربيعي أن إنهاء الوجود الأجنبي في العراق هو المشترك الأكبر بين أغلب الكتل النيابية الأخرى وقال: “إن كتلتي الفتح وسائرون اتفقتا بشكل نهائي على إخراج القوات الأمريكية من العراق وفقا للآليات القانونية والدستورية”.

بدوره أشار الخبير الأمني عباس العرداوي إلى أنه قد حدد الموقف الوطني العراقي إزاء الوجود الأمريكي وتبلور حراك سريع نحو إقرار قانون إخراج القوات الأمريكية مع بداية الفصل التشريعي المقبل.

ولفت العرداوي إلى أن الضغط الأمريكي على الحكومة من أجل عدم تمرير القانون المذكور بالإضافة إلى ابتزاز وشراء ذمم بعض السياسيين والنواب لن ينجحا في الحيلولة دون تشريع القانون.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي أكد أمس رفض الحكومة العراقية وجود أي قواعد أجنبية على الأرض العراقية مشددا لدى استقباله وزير الدفاع الأمريكي باتريك شاناهان على أن القرار العراقي مستقل ولا يتأثر بأي نفوذ وإملاءات من أي طرف.