الشريط الأخباري

مسؤول تركي: قلعة ماردين تستخدم كقاعدة للناتو ويجب إخلاؤها

أنقرة-سانا
طالب رئيس بلدية ماردين الكبرى أحمد ترك بنقل قاعدة الرادار الموجودة في قلعة ماردين التركية والكف عن استخدامها كقاعدة رادار لحلف شمال الاطلسي مشددا على ضرورة اخلاء القلعة من عناصر جهاز الاستخبارات والجنود الأتراك.
ونقلت صحيفة سوزجو التركية عن ترك قوله خلال لقائه بوفد من السفارة الالمانية لدى انقرة “إن قلعة ماردين تستخدم كقاعدة رادار عسكرية لحلف الناتو منذ 50 عاما ولم يتم اخلاء القلعة إلى الآن” معتبرا انه لا يوجد امكانية مراقبة الشرق الاوسط وسورية عبر تكنولوجيا تعود لخمسين عاما.
وأضاف ترك إن عناصر الاستخبارات والجنود الاتراك ما زالوا ينتشرون داخل القلعة مشيرا إلى رغبته بفتح القلعة للاستثمار السياحي بعد اخلائها من الجنود وعناصر الاستخبارات.
وكان رئيس بلدية ماردين الكبرى اعلن في وقت سابق من الشهر الجاري أن حكومة حزب العدالة والتنمية في تركيا سمحت لعصابات تنظيم ما يسمى /دولة العراق والشام/ الارهابي بالعبور إلى سورية عبر حدودها.

انظر ايضاً

ازدياد هجرة الأتراك خارج بلدهم في ظل حكم حزب العدالة والتنمية

أنقرة-سانا كشفت بيانات تركية عن تزايد حالات الهجرة للأتراك خارج بلادهم في ظل حكم حزب …