الشريط الأخباري

تربية النحل في اللاذقية.. ظروف ملائمة لإنتاج وفير من العسل

اللاذقية-سانا

تتوفر في محافظة اللاذقية الظروف الملائمة لنجاح تربية النحل ولا سيما لناحية تنوع الغطاء النباتي وانتشار النباتات الرحيقية في مختلف المناطق وهو ما يتيح الفرصة أمام المربين لإنتاج العسل بكميات جيدة وتحقيق عوائد مادية جيدة.

وأشار المهندس فؤاد شعبية رئيس فرع اللاذقية في جمعية النحالين السوريين إلى الاجتماعات الدورية التي تعقدها الجمعية لمناقشة كل القضايا التي تهم مربي النحل والتقنيات المتبعة لإنجاح مشاريع التربية بما يعود على النحال والمستهلك بالفائدة المرجوة لافتا في تصريح لمراسلة سانا إلى إقامة دورات تدريبية متخصصة حول كيفية تشخيص الأمراض والآفات الخاصة بالنحل ومعالجتها والحصول على منتج عسلي سليم بالإضافة إلى القيام بزيارات ميدانية بناء على طلب المزارع لدراسة ظاهرة محددة واقتراح الحلول المناسبة لها.

وحول أنواع العسل التي تشتهر بها اللاذقية قال شعبية: يحتل عسل الحمضيات المرتبة الأولى يليها الزعتر والعجرم والشوكيات التي تنتشر في المناطق الجبلية لافتاً إلى تعزيز التعاون بين الجمعية ومديرية الزراعة لتنظيم حملات تشجير لزراعة النباتات الرحيقية مثل الأكاسيا والخرنوب لتوفير مراع مناسبة في المستقبل.

وأضاف شعبية الذي يعمل في تربية النحل لأكثر من 40 عاماً: إن إنتاج العسل يتأثر بعوامل عدة ولاسيما الطقس والمرعى ونوع النحل وقوة الخلية وخبرة المربي مشيراً إلى أن متوسط إنتاج الخلية الواحدة هو 7كغ وتختلف من مرب إلى آخر ومن موقع إلى آخر.

ويبلغ عدد خلايا النحل في محافظة اللاذقية 826 ر73 خلية موزعة في أربع مناطق هي اللاذقية وجبلة والقرداحة والحفة.

رشا رسلان

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency