حقول القمح الإرشادية في الغاب.. دورها متميز في تطبيق التقانات الحديثة

حماة-سانا

تلعب الحقول الإرشادية التي تقيمها سنوياً الهيئة العامة لإدارة وتطوير الغاب بمحافظة حماة دوراً مهماً في تطبيق تقانات حديثة في الزراعة انعكست إيجاباً على فلاحي المنطقة من خلال تعريفهم بالطرق المثلى لزراعة محصول القمح.

مدير الموارد البشرية والإرشاد الزراعي في الهيئة المهندس أديب بنود أوضح لمرسل سانا أنه تمت خلال الموسم الحالي زراعة ثلاثة حقول إرشادية بمحصول القمح مقابل حقل واحد بمحصول الشوندر السكري تبلغ مساحة كل حقل خمسة دونمات.

وبين بنود أن الهيئة كانت تقوم سابقاً بزراعة حقول إرشادية بمحصول القطن لكنها توقفت بسبب إحجام الفلاحين عن زراعة هذا المحصول الاستراتيجي لأسباب مختلفة أبرزها عدم توافر المياه وارتفاع تكاليف الإنتاج.

ولفت بنود إلى أنه بعد اختيار الحقول والاتفاق مع الفلاحين تقوم الهيئة بتزويدهم بالبذار والسماد مجاناً ومتابعة كل خدمات المحصول من الزراعة وحتى الحصاد وبإشراف من الوحدة الإرشادية مع مراقبة المحصول بشكل كامل لحمايته من الأمراض مشيراً إلى أنه يجب أن يتوافر لدى الفلاح إحدى وسائل الري التكميلي لكي تتم سقاية الحقل الإرشادي بشكل مناسب في حال حدوث موجة جفاف أو شح في موسم الأمطار.

وأشار بنود إلى أنه من شروط اختيار الحقل الإرشادي أن يتوسط حقول المزارعين وأن يتميز بسهولة الوصول إليه من قبل مزارعي المحصول والباحثين والمرشدين الزراعيين مضيفاً إنه يتم في الحقل الإرشادي تعليم المزارعين كيفية إدارة المحصول خلال جميع مراحل النمو وإكسابهم المهارات اللازمة لعملهم وخاصة لجهة التقليل من تكلفة الإنتاج وزيادة إنتاجية الدونم من المحصول.

وبين بنود أنه يتم في الحقل الإرشادي تطبيق حزمة التوصيات الصادرة عن مركز البحوث العلمية الزراعية فيما يتعلق بطريقة تحضير الأرض للزراعة وإضافة الأسمدة حسب تحليل التربة وتحديد كمية البذار اللازم لكل دونم مشيراً إلى أن طريقة الزراعة بالنسبة للقمح تكون آلية حصراً ويتم تنفيذ العمليات الزراعية في مواعيدها بدقة على أن يقوم قسم الإرشاد في الهيئة بتنظيم يوم حقلي لعرض نتائج العملية الزراعية في الحقل المذكور على المزارعين ومقارنتها بحقول القمح المجاورة.

وينصح بنود مزارعي منطقة الغاب بحضور اليوم الحقلي الذي يقام سنوياً للتعريف بنتائج عملية الزراعة في الحقل الإرشادي لأنه يقدم عرضاً شاملاً للخطوات المثلى في زراعة محصول القمح وتسميده وحصاده منوهاً بأن الحقول الإرشادية تلعب دوراً فعالاً في زيادة إنتاج القمح بأقل تكلفة ممكنة وهذا هو المطلوب من عملية الزراعة لجميع الفلاحين.

من جهته أشار المزارع أحمد حسون صاحب أحد الحقول الإرشادية بمحصول القمح إلى أنه تم في الحقل تطبيق طرق حديثة في عمليات الزراعة لم يكن يتبعها سابقاً كما يقوم حالياً مهندسون مختصون بمراقبة الحقل وتزويده بالتعليمات والإرشادات الخاصة بالمراحل القادمة لخدمة المحصول مبيناً أنه وافق على تنفيذ هذا الحقل لقناعته بأهمية تطبيق الأبحاث العلمية الحديثة في تحسين إنتاجية القمح بأقل تكلفة ممكنة.

يشار إلى أن القمح من المحاصيل المفضلة عند مزارعي منطقة الغاب وتبلغ الخطة السنوية فيه نحو60 ألف هكتار يتم تنفيذ معظمها.

سالم الحسين

 

تابعوا آخر الأخبار عبر تطبيق تيلغرام على الهواتف الذكية عبر الرابط:

https://telegram.me/SyrianArabNewsAgency

تابعونا عبر تطبيق واتس أب:

عبر إرسال كلمة اشتراك على الرقم 0940777186 بعد تخزينه باسم سانا أو (SANA).

تابعوا صفحتنا على موقع (VK) للتواصل الاجتماعي على الرابط:

http://vk.com/syrianarabnewsagency

انظر ايضاً

حماة اليوم

-تصوير: ابراهيم عجاج