الشريط الأخباري

باحثون أمريكيون: الجوع المعتدل يخفض خطر الإصابة بأمراض شيخوخة الجسم

واشنطن-سانا

اكتشف باحثون امريكيون من جامعة كاليفورنيا أن الجوع المعتدل يغير عملية التمثيل الغذائي ويؤثر في الإيقاع اليومي للجسم ما يؤدي إلى تحسن الصحة وتخفيض خطر الأمراض المرتبطة بشيخوخة الجسم.

وأشار الباحثون في دراسة نشرتها مجلة سيل ريبورت إلى أن الدراسة التي أجريت على فئران مخبرية لم تتناول أي طعام خلال 24 ساعة خلصت إلى أن هذه الفئران استهلكت كمية قليلة من الأكسجين والطاقة كما انخفضت النسبة بين ثاني أكسيد الكربون في الزفير والأكسجين المستنشق إلا أن هذه الملاحظات اختفت بعد إطعامها.

وأوضح الباحثون أن الجوع يؤثر في عمل الجينات والبروتينات الأساسية للإيقاع اليومي.

وقال البروفيسور باولو ساسوني كورسي من المدرسة الطبية إن الجوع يعمل على إعادة برمجة سلسلة من التفاعلات الخلوية ما ينعكس إيجابا على الصحة ويثبط تطور الأمراض والشيخوخة.