مركز القياس والتقويم يكرم الطلبة الأوائل في الامتحانات الوطنية الموحدة 2018

دمشق-سانا

كرم مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي اليوم 80 طالبا وطالبة من الأوائل في الامتحانات الوطنية الموحدة “الدورة النظامية لعام 2018” في اختصاصات /الطب البشري وطب الأسنان والصيدلة والتمريض والعلوم الصحية والهندسة المعمارية والهندسة المعلوماتية/ وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.

وتضمن حفل التكريم توزيع الدروع والجوائز على الطلاب الأوائل وعرض فيلم حول إنجازات ونشاطات المركز منذ إحداثه عام 2012 إضافة إلى معرض تضمن مشاريع التصميم المعماري المتميزة التي قدمها طلاب الهندسة المعمارية خلال امتحاناتهم الموحدة.

ويتوزع الطلاب المكرمون على 12 جامعة هي جامعة دمشق 29 ومن جامعة تشرين 19 ومن جامعة البعث 13 ومن جامعة حلب 5 وجامعة حماة 5 والجامعة السورية الخاصة 1 والجامعة الدولية الخاصة 2 والجامعة الافتراضية 1 وجامعة إيبلا 1 واليرموك 1 والعربية الخاصة 1 والقلمون 2.

وقال الدكتور بسام ابراهيم وزير التعليم العالي في كلمته خلال الحفل: إن الامتحانات الوطنية الموحدة باتت ضرورة لقياس مخرجات التعليم العالي في إطار التوجه نحو رفع نوعيته و جودته وتحسين ظروف البحث العلمي والاستمرار في بناء القدرات العلمية والتقنية.

ورأت الدكتورة ميسون دشاش مدير عام مركز القياس والتقويم أن المركز استطاع إحداث قفزة نوعية على مستوى نشر ثقافة القياس والتقويم بين صفوف الكادر الإداري والعلمي والطلابي وأثبت أن الامتحانات الوطنية ليست مجرد اختبارات عادية.

وفي كلمة الطلاب المتفوقين لفت الدكتور محمد نعيم خشفة الحائز على درجة 95 في امتحان طب الأسنان الموحد إلى أهمية الامتحان الوطني الموحد لجهة إنصاف الطلاب وإعطاء كل ذي حق حقه فيما يخص الدراسات العليا.

وفي لقاءات مع سانا قال الدكتور زكريا اسماعيل عوض من جامعة دمشق /حائز على درجة 93 في امتحان طب الأسنان الموحد والخريج الأول على دفعته/: إن التحضير للامتحان استغرق نحو 40 يوما وشمل 42 مقررا من السنوات الدراسية الخمس والتي تم تحديدها من قبل الجامعة داعيا الطلاب إلى عدم الخشية من الامتحان حيث أن المتابعة والمواظبة على الدراسة خلال سنوات الجامعة تسهل على الطالب اجتياز الامتحان.

واقترحت الطالبة الصيدلانية مريم الأسعد من جامعة البعث الحائزة على درجة 93 في امتحان الصيدلة الموحد توحيد المقررات بين الجامعات السورية والتنسيق فيما بينها من ناحية المنهاج حتى لا يواجه الطلبة أثناء تقديمهم للامتحان الموحد أي صعوبة بهذا المجال وبما يحقق التوازن والتكافؤ فيما بينها.

واعتبر الدكتور عبد العال فيصل العص من الجامعة السورية الخاصة الحائز على المركز الأول في اختصاص الطب البشري أن الامتحان الوطني إجراء مفيد وصمام أمان للشهادة الجامعية السورية.

وبلغ عدد الطلاب المتقدمين للامتحانات الوطنية الموحدة لعام 2018 في الاختصاصات الطبية وبعض الهندسية 10194 طالبا وطالبة.

يذكر أن مركز القياس والتقويم أجرى منذ تأسيسه 110 امتحانات وطنية موحدة لقياس مخرجات التعليم العالي في الاختصاصات الطبية وبعض الهندسية.

هيلانه الهندي

انظر ايضاً

الـ 23 من آذار القادم امتحان التمريض الموحد

دمشق-سانا حدد مركز القياس والتقويم في وزارة التعليم العالي يوم السبت 233-2019 الساعة الحادية عشرة …