الشريط الأخباري

خسوف كلي للقمر تزامنا مع ظهور القمر العملاق

دمشق-سانا

يشهد العالم خسوفا كليا للقمر ليل الأحد وفجر الاثنين الموافق 20 و21 كانون الثاني وتستغرق جميع مراحله منذ بدايته وحتى نهايته نحو 5 ساعات و15 دقيقة أما الخسوف الكلي فيستغرق ساعة و3 دقائق تقريباً كما يتفق مع بدر شهر جمادى الآخرة لعام 1440 هجري حيث يغطي ظل الأرض كامل سطح القمر.

ويتزامن الخسوف مع ظهور القمر العملاق الذي ستكون إضاءته أكثر من الإضاءة المعتادة ويتيح مشاهدة تفاصيل أوضح لسطح القمر ولا سيما أنه يكون في أقرب نقطة له من الأرض ويمكن مشاهدة هذه الظاهرة في معظم دول أمريكا الشمالية والجنوبية وشرق المحيط الهادي وغرب المحيط الأطلسي وأقصى غرب أوروبا وإفريقيا ويشاهد جزئيا في أجزاء من الوطن العربي أما في سورية فلن يشاهد خسوفاً كلياً بسبب غروب القمر قبل اكتمال الخسوف وإنما سيشاهد النصف الأول من الخسوف كاملاً بجميع تفاصيله.

يشار إلى أن ظاهرة الخسوف هي ظاهرة طبيعة تحدث عندما تكون الشمس والأرض والقمر في حالة اقتران كوكبي أي على استقامة واحدة فتحجب الأرض ضوء الشمس عن القمر وفي حالة الخسوف الكلي يدخل القمر كله منطقة ظل الأرض عندها فقط يشاهد القمر الدامي بسبب اللون الأحمر القاني الذي يكتسبه القمر والذي يرجع إلى نفاذ طيف اللون الأحمر عبر الغلاف الجوي للأرض وتشتت جزء من الطيف الأزرق عبره بالإضافة إلى عوامل التلوث الجوي التي تؤثر على كمية الأشعة عندما يمر ضوء الشمس عبر الغلاف الجوي للأرض.

وبالنسبة لتأثير الخسوف على الأرض فلا يوجد دليل علمي قاطع على أن الاقتران الكوكبي لكل من الشمس والأرض والقمر له آثار جيولوجية على كوكب الأرض وحول الخسوف القادم سيكون جزئيا في الـ 16 والـ 17 من تموز القادم ويمكن مشاهدته في معظم أوروبا وإفريقيا ووسط آسيا والمحيط الهندي ومرصودا في الوطن العربي بجميع مراحله.