مهاتير: لن نسمح للرياضيين الإسرائيليين بدخول أراضينا

بوتراجايا-سانا

جدد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد رفض بلاده مشاركة رياضيين من كيان الاحتلال الإسرائيلي في بطولة العالم للسباحة البارالمبية 2019 التي ستقام في ولاية ساراواك الماليزية اعتباراً من الـ 29 من تموز وحتى الـ 4 من آب  المقبلين.

ونقلت وكالة بيرناما الماليزية عن مهاتير قوله في مؤتمر صحفي أمس: “إننا لا نسمح لهم بدخول أراضينا وإذا كانوا مصرين على الحضور فهذا يعتبر خطأً”.

وجاء تصريح مهاتير تعليقاً على احتجاجات أطلقتها اللجنة الأولمبية في كيان الاحتلال الإسرائيلي بسبب منع ماليزيا الرياضيين الإسرائيليين من المشاركة في البطولة.

وشدد مهاتير على رفضه استقبال رياضيين “اسرائيليين” مهما كانت الضغوط قائلاً: “حتى إذا كانوا يريدون سحب حق استضافة الدورة من ماليزيا فيمكنهم فعل ذلك”.

وكان مهاتير طالب في كلمة أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في الـ 28 من أيلول الماضي المجتمع الدولي بالضغط على “اسرائيل” لوقف انتهاكاتها لحقوق الشعب الفلسطيني مؤكداً أنه منذ عام 1948 قام كيان الاحتلال بمصادرة وابتلاع الأراضي الفلسطينية وتنفيذ عمليات استيطان واسعة ومتواصلة في الأراضي المحتلة بينما ارتكبت قواته وترتكب المجازر الشنيعة بحق الفلسطينيين وتقصف المشافي والمدارس والمنازل المأهولة تحت مرأى العالم الذي لم يكترث لانتهاكات “اسرائيل” للقوانين الدولية.

وشدد مهاتير في كلمته على أن عدداً من الدول وعوضاً عن الوقوف في وجهها كافؤوا “اسرائيل” باعترافهم بمدينة القدس الشريف عاصمة لها.

انظر ايضاً

رئيس وزراء ماليزيا: أزمات سورية وليبيا واليمن سببها تدخلات خارجية

كوالالمبور-سانا أكد رئيس الوزراء الماليزي مهاتير محمد أن أسباب الازمات في سورية وليبيا واليمن ليست …