الشريط الأخباري

وزير الإعلام السوداني:جهات خارجية وداخلية حاولت استغلال الأحداث الأخيرة

الخرطوم-سانا

أعلن وزير الإعلام السوداني المتحدث الرسمي باسم الحكومة بشارة جمعة ارور أن جهات خارجية وداخلية حاولت استغلال الأحداث الأخيرة التي شهدتها عدد من ولايات السودان لتنفيذ أجندتها مشيرا إلى أنها أدت إلى مقتل 19 شخصا من بينهم جنديان.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية “سونا” عن أرور قوله في مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم: إن الأحداث الأخيرة أدت أيضا إلى إصابة 219 من المواطنين السودانيين و187 من أفراد القوات النظامية إضافة إلى إحداثها أضرارا بليغة بالممتلكات العامة والخاصة.

وأوضح ارور أن المظاهرات كانت في بدايتها سلمية ولم تتدخل الشرطة في قمعها بل قامت بحماية المتظاهرين إلى أن حدث التخريب مضيفا إن “جزءا من حالات الوفيات نتج بسبب عراك بين أصحاب المحال التجارية والمندسين الذين حاولوا نهب الممتلكات”.

وأشار إلى أن السلطات السودانية ضبطت 107 عناصر ينتمون إلى منظمات وحركات مسلحة وأنه سيتم فتح بلاغات ضدهم لافتا إلى رصد 42 خلية ومجموعة خارج السودان تعمل في صناعة الفيديوهات وبثها وفبركة الصور ونشرها لإحداث الاضطرابات.

وبين ارور أن الحكومة تعكف حاليا على تدابير لمعالجة الظروف الاقتصادية التي تعيشها البلاد وقال إن “أزمة الخبز والنقود والوقود ستنجلي بعد 15 كانون الثاني القادم عبر إجراءات وتدابير تقود لاستقرار اقتصادي”.

وكان الرئيس السوداني عمر البشير أكد في كلمة له بمحافظة الجزيرة السودانية أمس الأول أن السودان قادر على تجاوز المشكلات الاقتصادية والتحديات التي يمر بها مشيرا إلى أن بعض “الخونة والعملاء والمرتزقة والمندسين استغلوا الضائقة المعيشية للتخريب خدمة لأعداء السودان”.

وكان عدد من مناطق السودان شهد مؤخرا مظاهرات قام خلالها المتظاهرون بتخريب عدد من المؤسسات والمصالح الحكومية وأكدت الحكومة السودانية أن هذه المظاهرات انحرفت عن مسارها السلمى وتحولت بفعل المندسين إلى نشاط تخريبي لافتة إلى أن قوات الشرطة والأمن تعاملت مع المظاهرات بصورة حضارية دون كبحها أو اعتراضها.