دور مهم للرياضة المدرسية في اكتشاف المواهب في الألعاب الرياضية

حماة-سانا

اختتمت منافسات الأدوار التمهيدية للبطولات الرياضية بمحافظة حماة لمرحلتي التعليم الأساسي والثانوي بمشاركة جميع مدارس المحافظة بألعاب كرات القدم والطائرة واليد والسلة والريشة الطائرة والطاولة والشطرنج والجمباز وألعاب القوى.

رئيس دائرة التربية الرياضية في مديرية تربية حماة أحمد الحسن أوضح لمراسل سانا أن البطولات المدرسية للعام الدراسي الحالي شهدت مشاركة نحو خمسة آلاف طالب وطالبة ما يدل على أن هذه البطولات في تطور مستمر مشيرا إلى أن مديرية التربية بالمحافظة تبذل جهوداً كبيرة من أجل تجاوز الصعوبات والوصول بهذه البطولات الى الغاية المنشودة.

وأضاف الحسن:إن البطولات المدرسية كانت وما زالت المكان الأنسب لاكتشاف الخامات والمواهب الواعدة بمختلف الألعاب الرياضية وخاصة الجماعية بسبب وجود مدرسين للتربية الرياضية في جميع المدارس لديهم خبرة واسعة في التدريب والتحكيم وهم موجودون بشكل دائم ضمن كوادر الأندية الرياضية سواء الإدارية أو التدريبية كما أن المدرسة تشكل النواة الأولى لاكتشاف تلك المواهب.

ولفت إلى أن العام الماضي شهد آخر مشاركة لمحافظة حماة في البطولات المدرسية المركزية وفيها حققنا المركز الأول في منافسات الحلقة الثانية بلعبة الجمباز موضحا أن البطولات المركزية تلعب دوراً أساسياً في تطوير الرياضة المدرسية لأنها تشكل حافزاً كبيراً للاعبين واللاعبات لتقديم أداء جيد ولاسيما أن محافظة حماة كانت تحتل باستمرار المراكز الأولى بمختلف الألعاب الرياضية.

وعن الصعوبات التي تواجه رياضة حماة المدرسية بين رئيس دائرة التربية الرياضية أنها تتمثل في عدم وجود ملاعب وصالات خاصة بمديرية التربية في بعض المناطق ولا سيما في فصل الشتاء وإقامة البطولات النهائية في مركز المدينة بشكل دائم إضافة إلى بعض المعوقات المادية التي تحول دون مكافأة الفرق الفائزة بشكل جيد كما أنه لا يوجد مسبح مغلق لممارسة السباحة لذا فإن هذه اللعبة غائبة تماماً عن بطولاتنا المدرسية.

من جانبه أشار رئيس شعبة البطولات محمد تليتي إلى أن الملاعب التي تقام بها بطولات حماة المدرسية كثيرة ومتنوعة أهمها ملاعب مديرية التربية في منطقة الشريعة ومدرسة اليرموك وملعب عثمان الحوراني الخاص بمديرية التربية إضافة إلى ملاعب مدينة الباسل الرياضية والصالات الرياضية في محردة وسلمية ومصياف والسقيلبية مبيناً أنه يتم تفريغ حكام ومدربين لجميع الألعاب الرياضية بالإضافة الى تعيين مشرفين من ملاك دائرة التربية الرياضية على مختلف البطولات والمسابقات.

وكشف تليتي أن أكثر ما تميزت به الأدوار التمهيدية للبطولات المدرسية التي اختتمت مؤخراً هو عودة المشاركة الى مدينة سلحب بعد غياب خمس سنوات إضافة الى كثافة المشاركة في معظم المناطق وخاصة منطقة مصياف لافتا إلى أن جميع منافسات الألعاب الرياضية أقيمت في موعدها المخطط له مسبقاً وهذا ما سنعمل على إنجازه أيضاً في الأدوار النهائية التي ستقام في الفصل الدراسي الثاني.

ويلعب مركز التدريب التربوي بكرة الطاولة في مدينة محردة دورا مهما في تعليم الأطفال الصغار من عمر 6 إلى 14 سنة مبادئ وفنون اللعبة بفئتي الذكور والإناث.

وبينت المشرفة على المركز لارا صدير أن المركز يستقطب سنوياً ما لا يقل عن40 طالباً وطالبة يتم تعليمهم مبادئ كرة الطاولة واكتشاف المواهب الواعدة منهم وتطوير مهاراتهم وصقلها بالشكل المناسب مشيرة إلى وجود أعداد كبيرة من الأطفال الموهوبين والمحبين للعبة التي تتمتع بشعبية واسعة في نادي محردة والذي ينافس باستمرار في البطولات المحلية سواء في فئة الناشئات أو السيدات.

بدوره أشار المدرب الوطني والمشرف على مركز الجمباز في سلمية علي الحلاق إلى أن إقامة مركز تدريب تربوي لرياضة الجمباز في مدينة سلمية كان بهدف تطوير اللعبة وزيادة انتشارها في محافظة حماة كلها حيث ساهم في اكتشاف مواهب وتطوير مهارات معظم لاعبات نادي سلمية اللواتي حققن مراكز متقدمة في بطولات الجمهورية خلال السنوات الماضية مبيناً أن المركز يضم سنوياً ما بين 40و50 طفلة تتراوح أعمارهن بين 5 و15 عاما يتدربن ست مرات في الأسبوع بمعدل ساعتين يومياً.

سالم الحسين

 

انظر ايضاً

لدورها الكبير باكتشاف المواهب.. اهتمام متزايد بالرياضة المدرسية بحمص

حمص-سانا تشكل الرياضة المدرسية رافدا مهما للأندية الرياضية على اعتبار أنها الحلقة الأولى في ‏اكتشاف …