عــاجــل مراسل سانا: وحدات من الجيش تدمر أوكارا لإرهابيي “جبهة النصرة” في قرية القبارية بريف حماة الشمالي

صباغ لوفد أردني: على المحامين مقاضاة الإرهابيين وداعميهم

دمشق-سانا

أكد رئيس مجلس الشعب حمودة صباغ عمق العلاقات التي تربط الشعبين الشقيقين في سورية والأردن والتي لا بد أن تأخذ مجراها الطبيعي لما فيه مصلحة الجانبين.

وأشار صباغ خلال لقائه أمس وفد نقابة المحامين الأردنيين برئاسة مازن رشيدات نقيب المحامين الأردنيين إلى أن المؤامرة التي استهدفت سورية والإجراءات القسرية الأحادية الجانب تجاه الشعب السوري والتي طالت كل مستويات الحياة المعيشية لم تنل من عزيمة السوريين الذين يحصدون في هذه الأيام ثمار تضحياتهم من الانتصارات التي تتوالى على الأرض.

وبين صباغ أن الأولويات في هذه المرحلة هي استكمال مكافحة الإرهاب وتسهيل عودة المهجرين السوريين بفعل الإرهاب والبدء بإعادة إعمار ما دمره الإرهاب.

ولفت صباغ إلى الدور المهم لنقابات المحامين وما تشكله من وزن قانوني وحقوقي وثقل معنوي لحماية وحفظ حقوق المواطنين مشيرا إلى الدور المنتظر من هذه النقابات ورجال القانون في تحمل مسؤولياتهم بالقصاص ممن سفك الدم السوري ومقاضاة الإرهابيين وداعميهم.

من جانبه رئيس الوفد الرشيدات أشار إلى أن نقابة المحامين الأردنيين حرصت على أن تكون أولى العابرين من الوفود النقابية إلى سورية عبر معبر نصيب جابر “لنحتفل معا بهذا الحدث الذي يشكل شريان حياة بين الأردن وسورية” مقدما التهنئة بانتصار سورية على الإرهاب جيشا وشعبا وقيادة.

وفي تصريح صحفي أعقب اللقاء لفت رشيدات إلى أن قدوم الوفد جاء لإثبات أن الحق دائما ينتصر على الإرهاب والعدوان والتسلط موضحا أن معبر نصيب كان يضج بالمواطنين والسيارات الأردنية المتجهة إلى سورية التي تعكس شوقهم إلى سورية موجها الدعوة للجميع إلى زيارة دمشق التي تنعم بالأمن والأمان.

بدوره نقيب المحامين السوريين نزار سكيف أكد متانة وتجذر العلاقات بين نقابتي المحامين في سورية والأردن التي لم تنقطع خلال سنوات الحرب.

وكان الوفد الأردني وصل أمس عبر معبر نصيب الذي افتتح رسميا في الـ “15” من الجاري أمام حركة المسافرين والترانزيت بعد إغلاقه لمدة ثلاث سنوات بسبب الإرهاب.