نجاد: طهران ستواصل مقاومة النزعة الأحادية الأمريكية

نيويورك-سانا

أكد مندوب إيران في اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة محمد حسني نجاد عزم بلاده على مواصلة مقاومة النزعة الأحادية الأمريكية.

وقال حسني نجاد في تصريح له اليوم عقب تقديم المقرر الخاص للأمم المتحدة إدريس الجزائري تقريره حول تأثيرات الحظر الأمريكي أحادي الجانب:”إنه للمرة الأولى في تاريخ الأمم المتحدة يقوم عضو دائم في مجلس الأمن بإصدار عقوبات على البلدان الأخرى ليس بسبب انتهاك قرارات الأمم المتحدة وإنما لفرض التبعية على هذه البلدان حيث تقوم واشنطن بمعاقبة البلدان التي تنفذ قرارات الأمم المتحدة”.

وشدد الدبلوماسي الإيراني على مقاومة إيران للممارسات الأمريكية مشيرا إلى أنه في هذا السياق أحالت إيران ملف انسحاب واشنطن الأحادي الجانب من الاتفاق النووي للمحكمة والتي أصدرت حكما وصفت فيه الحظر على الشعب الإيراني بأنه غير قانوني.

وأوضح حسني نجاد أن فرض قرارات أحادية تتجاهل المعاهدات الدولية وتحويل القوة الاقتصادية إلى أسلحة واستخدام التهديد كأداة في السياسة الخارجية ومعاقبة البلدان الأعضاء في الأمم المتحدة بسبب تنفيذها لقرارات مجلس الأمن أمور ينبغي للمجتمع الدولي التركيز عليها.

ووصف مندوب إيران في اللجنة الثالثة في الجمعية العامة للأمم المتحدة المزاعم بأن الحظر افضل من الحرب بأنها جوفاء ولا أساس لها حيث أن خنق شعب كامل يعد جريمة حرب وأن عدد الأطفال الذين لقوا حتفهم بسبب الحظر أكثر ممن قتل بنيران الحروب.

وأعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في أيار الماضي انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع بين إيران ومجموعة خمسة زائد واحد عام 2015 وإعادة العمل بالعقوبات على طهران رغم معارضة الاتحاد الأوروبي لذلك.