عــاجــل سكرتير مجلس الأمن الروسي: نعتبر توسيع البنية التحتية للناتو في فنلندا والسويد تهديداً مباشراً لأمن روسيا وسنرد على ذلك

“بازار” يروج لمنتجات الحرفيين في دمشق

دمشق-سانا

أتاح “بازار التخفيضات “الذي نظتمه شركة “بريغما” في نادي الشرق بدمشق واختتم الخميس الماضي منصة لتسويق أعمال يدوية وفنية صاغتها سيدات من كل المحافظات بمشاركة عدد من الشركات والفعاليات الاقتصادية والجمعيات الخيرية.

ويجمع المعرض الذي استمر اسبوعا بين عشرات الحرفيين وصانعي المشغولات اليدوية والألبسة والمواد الغذائية والاكسسورات وتقول مديرة المعرض نانسي العجلاني لنشرة سانا سياحة ومجتمع أن البازار يساعد المواطنين لإختيار مجموعة كبيرة من المنتجات المحلية والصناعات اليدوية والغذائية من مكان واحد.

ويسهم البازار الذي شاركت فيه جمعيات “سنا”و”حفظ النعمة الخيرية”و”جمعية أمل الغد”حسب العجلاني في تقديم فرص تسويقية للنساء اللواتي يعملن في مجال الصناعات اليدوية المنزلية حيث يلتقي إبداعهم ومنتجاتهم مع الراغبين والباحثين عن هذه المواهب والمنتجات.

في أحد أركان المعرض اتخذت السيدة زينة التي تعلمت صناعة الصابون الطبيعي وتتخذ من منزلها ورشة لإنتاجه وتوزيعه جناحا استقطب العديد من الزوار وخصوصا المهتمين بالمواد الطبيعية.

وأشارت إلى أهمية المعرض الذي وفر لها ولباقي العارضين مكانا مناسبا للعرض واختصر تكاليف التسويق والإعلان لافتة إلى أن مشاركتها في المعارض تشجعها على تطوير منتجاتها من خلال التواصل المباشر مع المستهلكين.

أما السيدة منى التي عرضت مجموعة من الإكسسوارات المصنعة من الفضة والذهب المطلي وبألوان عصرية وبموديلات مميزة إضافة إلى اكسسوارات للمنزل والضيافة تشتمل على مطرزات عصرية وزجاج ملون ونحاس ومشغولات خشبية أخرى وزينة فأشارت إلى أن كل طاولة في البازار احتضنت منتجات مختلفة عن الأخرى تبرز بصمة المشاركات وتمكنهن من حرفتهن.

بشرى معلا

انظر ايضاً

من بازار (الخير بيجمعنا) الذي افتتح اليوم في فندق الشيراتون

تصوير: خلدون الخن