الشريط الأخباري

روسيا تدعو الولايات المتحدة إلى التخلص من ترسانتها الكيميائية

موسكو-سانا

أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا اليوم أن موسكو لا تنوي تنفيذ تفتيش إضافي لمواقعها الكيميائية بشكل أحادي أو حتى الرد على طلبات واشنطن غير القانونية لإجراء ذلك داعية الولايات المتحدة الى التخلص من ترسانتها الكيميائية.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن زاخاروفا قولها “لا ننوي التنفيذ من جانب واحد أو حتى الاستجابة للمطالب غير القانونية والإنذارية لواشنطن التي تذهب إلى أبعد من أطر اتفاقية الأسلحة الكيميائية حول إجراء عمليات تفتيش إضافية في أراضي روسيا الاتحادية”.

وبينت زاخاروفا أن موسكو استكملت تدمير مخزوناتها من الأسلحة الكيميائية تحت رقابة دولية صارمة في أيلول 2017 واستمرت في الوفاء بحسن نية بجميع الالتزامات الأخرى بموجب اتفاقية الأسلحة الكيميائية.

وأوضحت زاخاروفا ان أنشطة التفتيش التي قامت بها منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في روسيا لم تتوقف أبداً ولا يزال يجري تنفيذها بامتثال صارم لاتفاقية الأسلحة الكيميائية.

وقالت زاخاروفا “إنهم أولاً وقبل كل شيء يجب عليهم الوفاء بالتزاماتهم الأساسية تجاه اتفاقية الأسلحة الكيميائية والقضاء على ترسانة الأسلحة الكيميائية الموجودة لديهم” مبينة أن “الولايات المتحدة لم تتخلص بعد من مخزونات هائلة جدا من المواد السامة”.

وكانت مساعدة وزير الخارجية الأمريكية مانيسا سينغ قالت في وقت سابق إن واشنطن “قد لا تطرح حزمة قاسية من العقوبات” ضد روسيا في قضية تسميم الضابط الروسي السابق سيرغي سكريبال “إذا سمحت موسكو بإجراء عمليات تفتيش في منشآتها الكيميائية” على حد تعبيرها متجاهلة امتلاك بلادها ترسانة من المواد الكيميائية السامة.

انظر ايضاً

روسيا والصين توقعان ثلاثة عقود لتوريد أسلحة لبكين

بكين-سانا وقعت روسيا والصين ثلاثة عقود لتوريد أسلحة برية وبحرية وجوية لبكين. ونقلت وكالة سبوتنيك …