الشريط الأخباري

التربية تدعو المواطنين ووسائل الإعلام للتعاون معها في حال اكتشاف أخطاء بالكتب المدرسية

دمشق- سانا

دعت وزارة التربية جميع المواطنين والأطر التدريسية ووسائل الإعلام للتعاون معها والتواصل الدائم في حال اكتشاف أي أخطاء في الكتب المدرسية أكانت طباعية أو لغوية .

وحثت الوزارة في بيان تلقت سانا نسخة منه اليوم المهتمين على إرسال ملاحظاتهم بالتواصل مع المؤسسات التربوية بدءاً من المدرسة وصولاً إلى مديريات التربية والوزارة تفادياً لإحداث أي غلط ممكن أن يؤثر على العملية التربوية.

وبخصوص بعض الملاحظات التي تبديها جهات إعلامية وثقافية وتربوية حول وجود أخطاء في المناهج المحدثة بينت المؤسسة العامة للطباعة في وزارة التربية أنه لدى التواصل مع مديريات التربية وفروع المؤسسة في المحافظات للتحقق من تغير ألوان علم الجمهورية العربية السورية في إحدى الصور تبين وجود عدد من النسخ المخالفة في كل من حمص وطرطوس بينما جميع النسخ في باقي المحافظات سليمة مئة بالمئة مؤكدة أن الوزارة وجهت على الفور بسحبها ليصار إلى إعادتها للمطبعة واستبدالها.

وبين زهير سليمان مدير عام المؤسسة في تصريح لـ سانا أنه تم التواصل مع مدير عام دار البعث للطباعة والنشر الذي أفاد بوجود عطل في جهاز المزج الإلكتروني أدى إلى تبدل الألوان وأنه خطأ فني غير مقصود حيث أن جسم العلم الوطني ذي النجمتين بقي على حاله مع تبدل الألوان في بعض النسخ.

وكان المكتب الصحفي في وزارة التربية أصدر بيانا حول مسألة تبدل ألوان العلم بناء على المعلومات التي زوده بها مركز تطوير المناهج والذي أكد عدم وجود أي خلل في جميع النسخ التي اطلع عليها إضافة إلى أن النسخة الإلكترونية الموضوعة على موقع وزارة التربية وموقع المركز الوطني لتطوير المناهج التربوية صحيحة مئة بالمئة ولا تشوبها أي شائبة.

وبخصوص المناهج المحدثة بينت المؤسسة العامة للطباعة أن عدد النسخ المطبوعة من كتاب التربية الموسيقية للصف الثامن بلغ 354000 نسخة وعدد صفحات الكتاب 68 .

ولفت مدير عام المؤسسة الى أن اللجان المختصة والمتابعة في المؤسسة اطلعت على نسخ الدفعة الأولى المسلمة من المطبعة بعد تدقيقها وتبين أنها سليمة من أي تشوه أو أخطاء تذكر وتحتفظ المؤسسة بجميع الملازم والنسخ التي تم تدقيقها كإجراء دائم واحترازي.

وأوضح سليمان أن المؤسسة تقوم بتوزيع الكتب المطبوعة للمواد الدراسية كافة على المحافظات فور استلامها وفق الخطة الطباعية حيث تقدر أعدادها بعشرات الملايين من النسخ يستحيل الاطلاع عليها نسخة نسخة.

وأشار سليمان إلى أن هناك مادة في العقود المبرمة مع المطبعة تشير صراحة إلى إعادة النسخ الموجود فيها خطأ والمخالفة للمواصفات إلى المطبعة خلال مدة أقصاها سنة من تاريخ استلام آخر دفعة وتغريم المطبعة بقيمتها.