الشريط الأخباري

كهرباء جرمانا: معاناة بسبب الضغط السكاني والأعمال المنفذة تعطي استقرارا في التيار-فيديو

ريف دمشق-سانا

تحمل قطاع الخدمات في مدينة جرمانا ضغطا كبيرا خلال السنوات السابقة بسبب تزايد الكثافة السكانية التي ولدتها اعداد المهجرين الكبيرة التي وفدت إلى المدينة هربا من الإرهاب وكان لقطاع الكهرباء حصته من الضغط حيث تحملت الورشات الفنية اعباء اضافية في عملها للحفاظ على استمراية التيار الكهربائي وتخديم المواطنين في ظروف صعبة واستثنائية.

كاميرا سانا زارت المدينة ورصدت الأعمال المنفذة من قبل ورشات الشركة العامة لكهرباء ريف دمشق وعمال قسم كهرباء جرمانا لمعالجة الأعطال التي تتسبب بها الحمولات الزائدة على بعض مراكز التحويل والأعطال الطارئة والإجراءات المتخذة لتفاديها.

وفي تصريح لمندوبة سانا أكد مدير قسم كهرباء جرمانا المهندس غياث عيده أن تنفيذ مراكز تحويل جديدة في المدينة أدى إلى تحسن المنظومة الكهربائية وتخفيف الحمولة على المراكز القائمة ورفع وثوقية الشبكة الكهربائية وخفض الفاقد لافتا الى ان ذلك ادى الى ارتفاع نسبة الجباية أيضا.
ونفذ القسم هذا العام عقدين خارج المخطط التنظيمي وداخله ولا سيما منطقة المخالفات التي كانت تعاني من مشكلات تم حل الكثير منها وتمت إضافة مراكز تحويل وابراج جديدة ضمن المخطط التنظيمي تركزت في أحياء “النهضة الجديدة وشارع الباسل وحي تشرين” إضافة إلى 7 مراكز تم تنفيذها خارج المخطط التنظيمي “خلف الفرن الآلي والروضة ودف الصخر”.

وبين عيده أن هناك مراكز قيد التنفيذ سيتم وضعها في الخدمة خلال أيام قليلة في “حي الحمصي والقريات وكرم صمادي ومزارع الروضة ودف الصخر
وخلف الفرن الآلي”.

ويدرس القسم تنفيذ عدة مراكز على طريق النسيم وكورنيش الجناين والشارع العام ومشهد عبد السلام وقبل ساحة السيوف وبناء داوود.
وبين عيده أن عدد العدادات التي تم تركيبها هذا العام وصل إلى 2000 عداد نصفها في منطقة دف الصخر والمزارع فيما وصل عدد العدادات المسحوبة نتيجة الفواتير المتراكمة الى 850 عدادا 650 منها تمت معالجة وضعه و200 عداد قيد المعالجة حاليا.

وبحسب القوانين النافذة في حال تراكم ثلاث فواتير على المشترك يتم سحب العداد وعند التسديد تتم إعادة العداد مع دفع 1500 ليرة سورية رسوم.

وارجع عيده ارتفاع فواتير الكهرباء هذا العام لتوفرها على مدار الساعة مبينا أن ارتفاع كمية الاستهلاك يؤءدي الى ارتفاع الفواتير.

ويبلغ سعر الكيلو واط الساعي لشريحة فوق 2500 /29/ ليرة سورية ومن 1500 إلى 2500 عشر ليرات سورية ومن 1 الى 600 ليرة واحدة فقط للكيلو واط.

من جانبه أكد محمود حسن مساعد مهندس من كهرباء ريف دمشق أن العمل متواصل في حي القريات لتجهيز مركز يخفف من حمولات مراكز مجاورة حيث تم حفر الخط للكابلات ونصب البرج استعدادا لوضع المركز في الخدمة.

وخلال جولة لمندوبة سانا في المنطقة التقت عددا من المواطنين الذين أكدوا أن ورشات الكهرباء تقوم بإصلاح ومد الكابلات وشد الشبكات الهوائية وتستجيب للشكاوى الواردة إليها مشيرين الى ان الوضع الحالي للكهرباء في تحسن مستمر.

بشرى برهوم وسكينة محمد

انظر ايضاً

انهيار سطح طابق مخالف في جرمانا بريف دمشق

ريف دمشق-سانا انهار سطح الطابق الأخير في أحد الأبنية السكنية مساء اليوم في مدينة جرمانا …