استشهاد ثلاثة فلسطينيين وإصابة المئات برصاص الاحتلال الإسرائيلي شرق قطاع غزة

غزة-سانا

استشهد 3 شبان فلسطينيين وأصيب أكثر من 880 آخرين بجروح وحالات اختناق اليوم من جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي الفلسطينيين المشاركين في الجمعة الخامسة من فعاليات مسيرة العودة الكبرى في قطاع غزة.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية الدكتور أشرف القدرة في بيان “إن الشاب عبد السلام بكر 29 عاما والشاب محمد أمين المقيد 21 عاما وشابا ثالثا لم تحدد هويته بعد استشهدوا برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي شرق مدينة غزة”.

وأوضح القدرة أن 883 فلسطينيا أصيبوا بجروح وحالات اختناق بينهم 174 بالرصاص الحي و19 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و6 منهم بحالة خطيرة لافتا إلى أن من بين المصابين 29 امرأة و 58 طفل.

وأكد القدرة أن التهاون الدولي في إدانة الاحتلال الصهيوني على جرائمه بحق الطواقم الطبية والصحفية والمدنيين العزل يزيد تغوله وانتهاكه للقانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة.

وتتواصل المسيرات السلمية الشعبية للجمعة الخامسة على التوالي على الحدود بين قطاع غزة والأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 في إطار فعاليات مسيرة العودة الكبرى والتي ستستمر حتى يوم الـ 15 من أيار المقبل الذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني.

وفي الضفة الغربية قمعت قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة قرية نعلين الإسبوعية السلمية المناهضة للاستيطان والجدار العنصري وأطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى اقترابهم من بوابة الجدار العنصري جنوب القرية ما أدى إلى إصابة عدد منهم بالاختناق.

وأصيب شاب بجروح والعشرات بالاختناق خلال قمع قوات الاحتلال مسيرة قرية كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمنددة بقرارات الإدارة الأميركية المتعلقة بالقدس المحتلة.

وذكر منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي أن قوات الاحتلال هاجمت المشاركين في المسيرة مطلقة الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع ما أدى إلى إصابة شاب بعيار مطاطي في كتفه.

انظر ايضاً

إصابة صياد فلسطيني بنيران بحرية الاحتلال شمال قطاع غزة

القدس المحتلة-سانا أصيب فلسطيني اليوم جراء اعتداء بحرية الاحتلال الإسرائيلي على الصيادين الفلسطينيين في بحر …