الشريط الأخباري

“أصداء وحنين”عمل راقص لفرقة الرقة للفنون الشعبية-فيديو

دمشق-سانا

قدمت فرقة الرقة للفنون الشعبية على خشبة مسرح الأوبرا بدار الأسد للثقافة والفنون عملا استعراضيا راقصا بعنوان”أصداء وحنين”من إخراج اسماعيل العجيلي بمناسبة عيد الجلاء.

اتسمت اللوحات الاستعراضية التي قدمتها الفرقة بالطابع الفلكلوري الذي تتميز به بلاد الشام بمناطقها وتنوعها وغناها التراثي حيث بدأ العمل بلوحة”هودج دهب”كلمات الشاعر اللبناني موسى زغيب وألحان شربل روحانا غناء عبير نعمة.

أما اللوحة الثانية فكانت من الساحل السوري وحملت عنوان”بانوراما الدلعونة”ألحان سمير كويفاتي وغناء خولة الحسن وعاصم سكر لتحضر المنطقة الوسطى من خلال اللوحة الثالثة”بانوراما اللالا”ألحان الموسيقي سمير كويفاتي وغناء ميادة بسيليس وخولة الحسن وعاصم سكر.

وجاءت اللوحة الفلكلورية الرابعة منوعة بمناطقها والتي حملت عنوان “بانوراما الأسمر”وهي من ألحان إحسان المنذر وغناء خولة الحسن وسيمون عبيد حيث استمع جمهور مسرح الأوبرا لباقة من الأغاني العربية التي تتغزل بالسمر تلاها لوحة”بانوراما الجزراوية”من تراث منطقة الجزيرة السورية ألحان سمير كويفاتي وغناء ميادة بسيليس وملك اليتم وإبراهيم كيفو.

واختتم العمل بعرض لوحة”يا مسابقين الخيل”كلمات باسم القاسم وألحان شربل روحانا وغناء كورال الفرسان الأربعة.

يذكر أن فرقة الرقة للفنون الشعبية أسسها اسماعيل العجيلي وعمل على تدريب أعضائها منذ عام 1969 وشاركت بأغلب المهرجانات السورية كمهرجان الأغنية والمحبة والبادية وبصرى.

كما شاركت ببعض المهرجانات العربية منها مهرجان دبي للتسوق وقرطاج وجرش والطالب العربي بلبنان والشباب العالمي بالجزائر وبعض المهرجانات العالمية منها”الشرق يلتقي الغرب”في ألمانيا و”أسبوع الثقافة السورية” بإيطاليا وأسبوع الصداقة السورية الروسية في موسكو والنادي الدبلوماسي العربي بباريس.

رشا محفوض