أمسية كلاسيكية للسيمفوني السوري بكنيسة “اللاتين” بدمشق- فيديو

دمشق-سانا

أمسية موسيقا كلاسيكية أحيتها الفرقة السيمفونية الوطنية السورية بقيادة المايسترو ميساك باغبودريان وبمشاركة عازف الأورغن الروسي اليكسي شميتوف الذي قدم حوارية متناغمة مع جوقة آلات السيمفوني.

وأعادت الأمسية التي احتضنتها كنيسة القديس انطونيوس البادواني “كنيسة اللاتين” في الصالحية الحضور لآلة الأورغن بعيدا عن النمط الكنسي وكجزء من مناخ الفرق الموسيقية الكبرى لتعلن الامسية انطلاق فعاليات أسبوع دمشق لموسيقا الأورغن بنسخته الثانية بالتعاون مع مهرجان الشرق الأوسط للأورغن.

توزع البرنامج على قسمين الأول كان “صولو” عزف منفرد لآلة الأورغن حيث عزف شميتوف ثلاث مقطوعات مختلفة الانغام تظهر مقدرة هذه الالة القديمة على تقديم موسيقا صاخبة ورقيقة من خلال مقطوعتين للمؤلف يوهان سبياستيان باخ ولتضفي مقطوعة سوناتا بطولية للمؤلف جوزيف يونغان طابعا روحانيا على الأمسية.

القسم الثاني كان حوارية متناغمة بين الأورغن والسيمفوني السوري لتكون المقطوعة الاولى منسجمة مع روح المكان لكون مؤءلفها شميتوف كتبها خلال تواجده في كنيسة القديس انطونيوس البادواني بدمشق ولتختتم الامسية بمقطوعة السيمفونية رقم 1 لآلة الأورغن لتعطي خصوصية واضحة للآلة لأسلوب كتابتها الذي ينسجم ما بين سمات الالة والفرقة السيمفونية.

يشار إلى أن الفرقة السيمفونية الوطنية السورية تأسست على يد الأستاذ صلحي الوادي عام 1993 وجاءت نتيجة طبيعية لإحداث المعهد العالي للموسيقى ولسنوات طويلة من العمل الدؤوب في مجال نشر الموسيقي الجادة في سورية ومثلت الوطن بوجهه الحضاري في الكثير من المهرجانات والمحافل العربية والعالمية.

وتعمل الفرقة بشكل مستمر على توسيع برنامجها وتقديم روائع الموسيقى العالمية للجمهور السوري والتعريف بالمؤلفين الكلاسيكيين من سورية والدول العربية كما ظهرت مع قادة أوركسترا عرب وأجانب معروفين على الصعيدين العربي والعالمي واستضافت العديد من العازفين المنفردين من جميع أنحاء العالم إضافة إلى استضافتها عازفين سوريين بشكل منفرد كان بعضهم قد حصل على جوائز عالمية.

أما النسخة الأولى من “أسبوع دمشق لموسيقا الأورغن” انطلقت العام الماضي بالتعاون بين مهرجان الأرض المقدسة الدولي للأورغن والمعهد العالي للموسيقا حيث اقيم في كل من دار الأسد للثقافة والفنون وكنيستي القديس انطونيوس البادواني والقديس بولس اللاتين واستضافت مجموعة من عازفي آلة الأورغن العالميين بهدف التعرف على الموسيقيين والمغنين ومجموعات الأوركسترا السورية.

ومهرجان الأرض المقدسة “لموسيقا الأورغن” يعد من أضخم مهرجانات الأورغن في الشرق الأوسط وحوض البحر الأبيض المتوسط ويشمل ما يقارب ثلاثين حفلا موسيقيا في العام.

رشا محفوض

انظر ايضاً

افتتاح فعالية مدينة الميلاد في كنيسة اللاتين بدمشق